لاعب توتنهام يترك مباراة تشيلسي ويذهب إلى دورة المياه

0 تعليق ارسل طباعة

تسبب خروج إيريك داير لاعب توتنهام بشكل مفاجئ من الملعب للذهاب إلى دورة المياه في خطف الأضواء خلال الفوز على تشيلسي في كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة لكرة القدم يوم الثلاثاء، وكذلك في مطاردة من المدرب جوزيه مورينيو في النفق المؤدي لغرف اللاعبين.

وكان توتنهام متأخرا بهدف دون رد قبل 15 دقيقة من النهاية عندما ركض داير بسرعة خارج الملعب وتوجه إلى دورة المياه، وسار خلفه بغضب مورينيو في ظل اللعب بعشرة لاعبين في الدور الرابع للكأس، وعاد جوزيه سريعا إلى الملعب، قبل أن يعود داير بعدها بقليل، وساعد توتنهام على التعادل 1-1 عن طريق إيريك لاميلا، وقبل اللجوء إلى ركلات الترجيح في وقت لاحق التي كسبها فريقه 5-4 وسجل داير الركلة الأولى بنجاح.

وقال داير بعد المباراة: جوزيه لم يكن سعيدا لكن لم يكن بوسعي أن أفعل أي شيء، عرفت أنه جاءت فرصة لتشيلسي خلال وجودي خارج الملعب لكن من الرائع أن المنافس لم يسجل.

ودافع مورينيو، مدرب تشيلسي السابق، عن قراره بالركض خلف داير في النفق، لكنه أشاد باللاعب الإنجليزي الدولي بسبب أدائه، والذي جاء عقب يومين من خوض 90 دقيقة في التعادل 1-1 مع نيوكاسل يونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز، وقال عن ذهاب إيريك إلى دورة المياه: كان يجب أن يذهب، لم يكن هناك أي بديل، وكان يجب أن أضع الضغط عليه للعودة، لكنه يعد مثالا رائعا للجميع.

وسيكون الآن بوسع داير أن يحتفل بعدما تسبب في جدل كبير أمام نيوكاسل عندما لمست الكرة يده بشكل غير متعمد واحتسبت ركلة جزاء في الثواني الأخيرة حرمت توتنهام من النقاط الثلاث يوم الأحد.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق