البعثات الدبلوماسية المعتمدة لدى المغرب تسجل التعازي بوفاة سمو الأمير ...

0 تعليق ارسل طباعة

"رحيل أمير الانسانية وحكيم العرب خسارة كبرى للعالمين العربي والاسلامي" هذا ما دونته أنامل صادقة في سجل التعازي الذي افتتحته اليوم الاربعاء سفارة دولة الكويت لدى المملكة المغربية.

وسجل رؤساء عدد من البعثات الدبلوماسية المعتمدة لدى المغرب تعازيهم ومواساتهم للشعب الكويتي في سجل التعازي الذي يستمر ثلاثة ايام برحيل سمو امير دولة الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح طيب الله ثراه الى جانب شخصيات سياسية واعلامية.

وقال المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) الدكتور سالم بن محمد المالك ان الامير الراحل كان "رجل سياسة وصانع قرار وحكيم محنك.. في ابتسامته حياء وفي بشاشته ثراء".

واضاف في تعزيته ان الفقيد هو من الرجال الذين لا يتكررون بسيرته العطرة التي سيخلدها التاريخ وستحفظها الاجيال القادمة مسجلا عميق حزن واسى ليس على الكويت وحدها وانما للعالم العربي والاسلامي والعالم اجمع.

من جهته سجل المدير العام للمنظمة العربية للصناعة والتعدين المهندس عادل الصقر في تعزيته "رحم الله امير الانسانية وحكيم العرب واسكنه جنة الخلد وجزاه الله خيرا عما قدمه لشعبه وامته".

واضاف انه برحيل الشيخ صباح فقدت الكويت والامتين العربية والاسلامية قائدا عظيما راجيا المولى عز وجل ان يتغمد الراحل العظيم بواسع رحمته ومغفرته وان يسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهداء.

بدوره قال سفير المملكة العربية السعودية لدى المغرب عبدالله بن سعد الغريري ان صاحب السمو الامير فقيد الامة العربية والاسلامية والعالم اجمع متقدما الى اسرة الصباح الكريمة والى الشعب الكويتي الكريم بخالص العزاء والمواساة.

من جانبه ذكر السفير الجزائري لدى المغرب عبدالعزيز بن علي الشريف ان هذا الظرف الاليم "يدفعنا الى تعزية انفسنا وتعزية الامة العربية والاسلامية وقبلها الشعب الكويتي واسرة ال الصباح الكرام".

وقال ان خصال امير الانسانية عديدة ومتعددة وهي لا تعد ولا تحصى ومآثره كبيرة مما يجعل منه رجل تاريخي صنع تاريخ بلده والعالم العربي والاسلامي.

بدوره قال السفير التونسي لدى المغرب محمد بن عياد ان امير البلاد الراحل هو احد بناة استقلال دولة الكويت ونهضتها ورجل الدولة المتميز واحد افذاذ الدبلوماسية الهادئة والحكيمة.

واضاف "فارقنا الفقيد الكبير بعد حياة حافلة بالعمل والعطاء والتفاني في الدفاع عن بلاده وشعبه وفي ترسيخ افضل العلاقات بين الكويت والعالمين العربي والاسلامي وفي خدمة قضايا العدل والسلم والتنمية على الساحة العالمية".

من جهته قال السفير الفلسطيني لدى المغرب جمال عبداللطيف الشوبكي ان رحيل الامير خسارة للامتين العربية والاسلامية وخسارة للشعب الفلسطيني وللقضية الفلسطينية لما جسده خلال حياته من عمل جاد من اجل العدالة والحق.

واضاف ان "رحيل امير الانسانية وحكيم العرب جاء في لحظة نحن في امس الحاجة الى حكمته وتدخلاته الانسانية".

من جانبه ذكر الناطق الرسمي السابق باسم القصر الملكي المغربي حسن اوريد ان امير الانسانية كان مثالا للنبل اذ عرف العالم مزاياه واكسب من خلالها دولة الكويت حضورا دوليا وازنا داعيا المولى ان يلهم شعب الكويت الصبر والسلوان ويوفق صاحب السمو امير البلاد الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح لما تصبوا اليه الامة العربية والاسلامية من عزة ورفعة.

واستقبل اعضاء سفارة دولة الكويت لدى الرباط جموع المعزين يتقدمهم القائم باعمال السفارة الوزير المفوض غازي الفضلي والسكرتير الاول مشاري ابا الخيل واعضاء البعثة الدبلوماسية غازي العيادة الشمري وطلال المطيري وفيصل العراده.

ومن بين المعزين سفير سلطنة عمان لدى المغرب سعيد بن محمد البرعمي الى جانب ممثلين عن السفارة الماليزية والروسية واليابانية والمصرية واليمنية وغيرها.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق