موقع سويسري: الشيخ نواف سيضفي مظهرًا ديمقراطيًا للكويت

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال موقع بازل أونلاين السويسري إنَّ الشيخ نواف الأحمد الصباح، أمير الكويت الجديد، سيمنح الكويت مظهرًا ديمقراطيًا، حيث سبق له أن التقى معارضين وفتح باب النقاش معهم ورحب بأفكار الإصلاحات.

 

وأضاف التقرير: "بعد تنصيبه أميرًا للكويت، عليه الآن أن يثبت نفسه وسط وضع متأزم للغاية، لأن العصر الجليدي الدبلوماسي يحكم منطقته لأكثر من ثلاث سنوات".

 

وأدّى أمير الكويت الجديد اليمين الدستورية في مجلس الأمة ليخلف أخيه غير الشقيق الشيخ صباح الأحمد الصباح الذي وافته المنية يوم الثلاثاء.

 

 

يبلغ الشيخ نواف الأحمد الصباح من العمر 83 عامًا، وهو ولي عهد الكويت منذ عام 2006، وهو الأخ الأصغر غير الشقيق للأمير المتوفى صباح الأحمد الصباح.

 

وشغل الشيخ نواف منصب نائب رئيس الحرس الوطني وكان مسؤولاً عن الدفاع والشؤون الداخلية، وهو والد لخمسة أبناء ومعتاد على الأزمات والحروب.

 

وأضاف الموقع السويسري: "من المحتمل أن يواصل الشيخ نواف مسار السياسة الخارجية الذي اتبعه سلفه في النزاع السعودي- الإماراتي مع قطر، وسيستمر في الوساطة للتهدئة".

 

في صيف عام 2017، قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر العلاقات مع قطر، متهمين الدوحة بدعم الإرهاب والتقرب الشديد من إيران، لكن قطر ترفض هذه المزاعم.

 

واستطرد الموقع: "لم تكن الأمور ديمقراطية تمامًا خلال فترة ولاية الأمير الراحل الشيخ صباح، فقد حلَّ البرلمان عدة مرات، فعلى سبيل المثال عندما أراد النواب المنتخبون استجواب أفراد الأسرة الحاكمة في جلسات استماع علنية، اعتبر الأمير الراحل أن الاستدعاء إهانة له" .

 

وتابع: "أثار خليفته الشيخ نواف قبل أيام نقاشات على الساحة السياسية الكويتية عندما التقى سياسيين معارضين معروفين أوصلوا إليه خمس نقاط: (المصالحة الوطنية، والعفو الشامل عن السياسيين المعارضين الذين يعيشون في المنفى، وبداية عهد سياسي جديد، ووضع حلول اقتصادية وسياسية)، وذلك لأن الكويت تواجه تحديات اقتصادية كبيرة في أعقاب أزمة كورونا وتراجع أسعار النفط".

 

وشغل الشيخ نواف منصب وزير الداخلية لمدة 13 عامًا على مدى فترتين وساعد في إنشاء وزارة الداخلية بشكلها الحالي، وأثناء غزو قوات الدكتاتور العراقي صدام حسين الكويت المجاورة عام 1990، كان الشيخ نواف وزيرًا للدفاع، وفي حرب الخليج الثانية التي تلت ذلك، قاتل في تحالف بقيادة الولايات المتحدة من أجل تحرير بلده.

 

الصحيفة أشارت إلى أن أمير الكويت الراحل الشيخ صباح الأحمد الصباح، الذي توفى في الولايات المتحدة، الثلاثاء، عن عمر يناهز 91 عامًا جرَّب نفسه كوسيط في النزاعات في المنطقة، وكان يحاول منذ عام 2017 نزع فتيل الأزمة الدبلوماسية بين التحالف الذي تقوده السعودية وقطر.

 

أمير الكويت الراحل الشيخ صباح الأحمد الصباح

 

ووصل جثمان الشيخ صباح اليوم الأربعاء إلى الكويت قادما من الولايات المتحدة.

 

 وأعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش أنه تأثر بشدة بوفاة الأمير، وكان "رمزًا استثنائيًا للحكمة ".

 

 كما أشاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالأمير الراحل ووصفه بأنه "دبلوماسي فريد"، كما  أعرب الاتحاد الأوروبي عن تعازيه لوفاة الأمير، الذي جعلت سياسته الخارجية الكويت "شريكًا وثيقًا" لأوروبا.

 

رابط النص الأصلي

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق