مورينيو يبلغ ديلي ألي أنه كسول ويريد التخلص منه

0 تعليق ارسل طباعة

متابعة: ضمياء فالح

غاب لاعب الوسط الإنجليزي ديلي ألي عن مباراة فريقه في كأس الرابطة أمام تشيلسي وكشف تقرير عن رغبة مدربه مورينيو في بيعه قبل غلق باب الانتقالات 5 أكتوبر، وأبلغ مورينيو لاعبه بأنه كسول أمام زملائه ولا يركز على تطوير أدائه وقد أظهر فيلم توتنهام الوثائقي «أول أور نثنج» حواراً دار بين المدير التنفيذي دانييل ليفي ومورينيو حول اللاعب وقال المدرب البرتغالي:«قلت لديلي بصراحة إنه لا يتمرن بشكل جيد وليس مجتهداً، لا أقول إنه كارثة لكنني لا أقول إنه هاري كين، هاري كين يتمرن بشكل جيد». وكشف مورينيو عن توصية السير أليكس فيرجسون بشراء ديلي ألي عندما كان مدرباً لمانشستر يونايتد وقال:«فيرجسون قدم لي نصيحة واحدة في العامين والنصف التي كنت فيها مدرباً لليونايتد: اشتر ديلي ألي، وفيرجسون خبير باللاعبين وكان يراه هجومياً»، ويرى بعض المراقبين أن مورينيو معتاد على الشجار مع بعض نجوم غرفة الملابس أينما حل وديلي ألي واحد من ضحاياه لكن مورينيو دافع عن نفسه وقال:«هناك فارق كبير بين لاعب يتألق دائماً ولاعب لديه لحظات يتوهج فيها وهذا هو مايصنع الفرق بين لاعب من طراز عالمي ولاعب يملك امكانيات كبيرة لا يظهرها دائماً، على ألي أن يسأل نفسه لماذا كانت مسيرته مضطربة في إم كي دونز وتوتنهام والمنتخب؟ تارة يلعب وتارة يدمن الحفلات، أنا لا أريد منه تسجيل هدف في كل مباراة أو حصد جائزة أفضل لاعب في كل مباراة، بل أريد منه ألا يندم مستقبلاً على ما ضيعه في مسيرته». وكان ألي واحداً من أفضل لاعبي مورينيو في أول 5 مباريات للمدرب البرتغالي حيث سجل 4 أهداف وصنع 3 وبدا كما لو أن حياته ستكون مزدهرة مع مدربه الجديد، وعندما توقف اللعب بسبب كورونا حرص مورينيو على تهنئة نجمه بعيد ميلاده وتمشى من منزله على بعد 5 دقائق من منزل ألي وتوقف عند البوابة ولوح له وهنأه ثم عاد الدوري لكن ديلي ألي بقي مسترخياً، وطالبه مورينيو باتخاذ زميله تانجي ندومبيلي مثالاً على الجد والاجتهاد في التمرينات لكن استجابته كانت بطيئة لذا حرم من الظهور في الفريق الأول، وانشغل ألي بحادثة اقتحام لصوص ملثمين لمنزله في مايو / آيار الماضي وحينها هدد اللصوص بقتل خطيبته في حال لم يسلم لهم المجوهرات لذا لجأ لشراء كلب حراسة ظهر معه في آخر مشاهدة للنجم الإنجليزي في العاصمة لندن.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق