مرض خطير أفسد تجارب "أسترازينيكا".. أميركا توسع التحقيق

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بينما كانت تجري تجاربها بأمان، ظهر مرض خطير خلال تجارب لقاح شركة "أسترازينيكا" المضاد لفيروس كورونا المستجد، فما كان من إدارة الغذاء والدواء الأميركية إلا أن توسع تحقيقها حوله، كما ستنظر في بيانات من تجارب سابقة على لقاحات مماثلة طورها نفس العلماء، وفقا لما أكدته 3 مصادر لوكالة رويترز.

وتريد إدارة الغذاء والدواء تحديد ما إذا كان هناك أي آثار جانبية مماثلة قد ظهرت في تجارب لقاحات أخرى صممها شريك "أسترازينيكا" في تطوير اللقاح، جامعة أوكسفورد البريطانية، وفقا لباحثين من الجامعة، والذين أكدوا بدورهم أن التحقيق لا يعني أن إدارة الغذاء والدواء تعتقد بوجود مشكلات تتعلق بالسلامة مرتبطة بأي من اللقاحات.

وقال أحد المصادر للوكالة إن الأمر "يظهر فقط أن إدارة الغذاء والدواء تعمل بشكل دقيق".

تعليق التجارب

في الوقت نفسه، لا تزال تجارب "أسترازينيكا"، التي وصلت مراحل متقدمة، معلقة في الولايات المتحدة، منذ السادس من سبتمبر، بعد إصابة أحد المشاركين بالدراسة في بريطانيا بمرض يعتقد أنه اضطراب التهابي نادر في العمود الفقري، يسمى التهاب النخاع المستعرض.

تجارب كورونا تجارب كورونا

ويرفع التحقيق الموسع الذي تجريه إدارة الغذاء والدواء احتمال حدوث تأخيرات إضافية لواحد من أكثر اللقاحات المضادة لكوفيد-19 تقدما، حتى تعليقه.

كما قال مصدران لرويترز إن البيانات المطلوبة كان وصولها متوقعا، هذا الأسبوع، وبعد ذلك ستحتاج إدارة الغذاء والدواء لوقت لتحليلها.

1.2 مليار دولار من إدارة ترمب للقاح

إلى ذلك، تعهدت إدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، في وقت سابق، بتقديم 1.2 مليار دولار لدعم تطوير لقاح "أسترازينيكا"، وتأمين 300 مليون جرعة في مواجهة جائحة كورونا.

لقاح كورونا لقاح كورونا

وتنافس شركات أميركية أخرى في سباق الوصول إلى اللقاح، بينها "فايزر" و"موديرنا" و"جونسون آند جونسون".

يذكر أن "أسترازينيكا" كانت عادت لاستئناف تجاربها السريرية في المملكة المتحدة والبرازيل والهند وجنوب أفريقيا بعد سماح السلطات لها بالمتابعة.

وقالت الشركة في بيان لها "نحن مستمرون بالعمل مع إدارة الغذاء والدواء لتسهيل مراجعة المعلومات المطلوبة لاتخاذ قرار بشأن استئناف التجربة الأميركية".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق