«استولوا على 20 مليون جنيه من شركة تأمين».. حبس طبيب ومفتش صحة وعاطلين

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قررت النيابة العامه حبس مفتش صحة بالقاهرة وطبيب وعاطلين بتهمة الاشتراك في تزوير ارواق رسمية للنصب على شركة تأمين للحصول منها على 20 مليون جنيه، تبين من التحقيقات ان المتهمين اتفقوا فيما بينهم ان أحد العاطلين اتفق مع شركة تأمين على الحياة بالتأمني على نفسه بمبلغ 20 مليون جنيه تدفع لابن عمه في حالة وفاته، وسدد المتهم القسط الأول وبعد شهر توجه المتهم الثانى «بان عمه» بعدما استخرج شهادة وفاة مزوره لابن عمه بمساعدة مفتش الصحة وطبيب للحصول على بوليسية التأمين، القى القبض على المتهمين واحيلو إلى النيابة التي أمرت بحبسهم.

أفادت تحريات أجهزة الامن بأنه تبين عقب توجه احد المتهمين إلى احدى شركات التامين على الحياة لصرف بوليصة تأمين لابن عمه المتوفي وقدم شهادة الوفاة، وتقارير طبية من مستشفى قصر العيني. وبفحص شركة التأمين لبيانات العميل، تبين أنه أمن على حياته بـ20 مليون جنيه قبل شهرين على أن تصرف لابن عمه في حالة وفاته. وأشارت التحقيقات، إلى أن العميل لم يدفع سوى قسط واحد فقط، ومات بعدها، وبالرجوع إلى شهادة الوفاة، تبين أنها صادرة من مكتب صحة طوارئ مستشفى المنيرة، وبفحص الأوراق تبين ان المتهمان اتفقا مع مفتش الصحة وطبيب لاستخراج شهادة وفاة مزورة وتقارير طبية غير صحية وان صاحب بوليسية التامين مازال على قيد الحياة.

القت أجهزة الامن القبض على الطبيب«57 سنة» ومفتش صحة سابق بمكتب صحة السيدة زينب ثالث، والمتهمين الاخرين .

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    103,198

  • تعافي

    96,494

  • وفيات

    5,930

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق