مركز سموم جامعة بنها يستقبل 245 حالة خلال أكتوبر بسبب «الدواء الخاطئ»

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أصدر مركز علاج التسمم وأبحاث السموم الإكلينيكية التابع لمستشفيات بنها الجامعية، بقيادة الدكتورة نرمين عدلي، مدير المركز، تقرير المركز عن شهر أكتوبر الماضي، للحالات التي استقبلها المركز، والتي تعرضت للتسمم، وكان في مقدمتها تناول الأدوية بطريق الخطأ واختناق غاز، ومبيدات حشرية، ومخدرات، ومشتقات بترولية، ومواد كاوية، وأدوية علاجية، وتسمم غذائى، ولدغات حشرات.

حذر مركز علاج التسمم وأبحاث السموم الإكلينيكية التابع لمستشفيات بنها الجامعية، المواطنين من ارتفاع حالات الاختناق بالغاز مع بداية موجة البرد لتصل إلى 16 حالة، بالمقارنة بالأشهر السابقة، وارتفاع حالات تناول الادوية بطريقة عرضية أو حالات انتحار، وذلك خلال شهر أكتوبر ٢٠٢٠.

وقالت الدكتور نيرمين عدلي محمود، رئيس قسم الطب الشرعي والسموم الإكلينيكية بكلية طب بنها، المشرف العام على المركز، إن التقرير الشهري لمركز السموم يؤكد أن نحو نصف عدد حالات التسمم بسبب تناول الأدوية العلاجية بطريق الخطـأ، يليها بالترتيب تناول المبيدات الحشرية، ثم المواد الكاوية «البوتاس»، ثم المخدرات، ثم التسمم الغذائي، ثم اختناق الغاز، ثم المشتقات البترولية، وأخيرا لدغ الحشرات، مطالبة أولياء الأمور بالانتباه لأولادهم وإبعاد كل ما يعرض حياتهم للخطر عنهم.

وتضمن الإحصاء الشهري الذي أصدره المركز لشهر أكتوبر، وصول حالات التسمم إلى ٢٤٥ حالة، حيث جاء تناول الادوية العلاجية بطريق الخطأ في مقدمة حالات التسمم بعدد ١١٤ حالة بنسبة ٤٦.٥%، يليها المبيدات الحشرية ٣٩حالة بنسبة ١٦%، والمواد الكاوية ٣٦ حالة بنسبة ١٤.٧%، والمخدرات ١٩حالة بنسبة ٧.٨%، والتسمم الغذائي ١٧حالة بنسبة ٦.٩%، واختناق الغاز ١٦ بنسبة ٦.٥%، والمشتقات البترولية ٣ حالات بنسبة ١.٢%، وأخيرا ولدت الحشرات حالة بنسبة ٠.٤%.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    107,736

  • تعافي

    99,555

  • وفيات

    6,278

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق