تحليل نيزك مريخي يكشف أسرارا عن الكوكب الأحمر!

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشف تحليل نيزك عُثر عليه في الصحراء الكبرى، عن وجود الماء على سطح المريخ قبل 4.4 مليار سنة، حسبما أفاد علماء مختصون بهذا الشأن.

ويكشف التركيب المعدني لنيزك المريخ NWA 7533، الذي اكتُشف في عام 2012، عن علامات كيميائية للأكسدة التي كانت تحدث عندما تشكل الماء.

وكان النيزك الذي يبلغ وزنه 84 غراما، جزءا من صخرة فضائية تحطمت عند دخولها الغلاف الجوي للأرض.

ومن المعروف جيدا لعلماء الكواكب أن المياه تواجدت على الكوكب الأحمر منذ 3.7 مليار سنة على الأقل.

ولكن مع الأخذ في الاعتبار العمر المحدد سابقا لـ NWA 7533 وتكوينه المعدني المكتشف حديثا، استنتج الباحثون الآن أنه كانت هناك مياه موجودة قبل 700000 سنة أخرى، قبل هذا التقدير.

وإذا كان هناك ماء على المريخ في وقت أبكر مما يُعتقد، فإن هذا يشير إلى أن الماء ربما يكون نتيجة ثانوية طبيعية لبعض العمليات المبكرة في تكوين الكوكب.

ويمكن أن يساعد هذا في الإجابة على السؤال حول مصدر الماء، والذي بدوره يمكن أن يؤثر على النظريات حول أصول الحياة خارج كوكب الأرض.

وكشف العلماء في عام 2013 أن النيزك NWA 7533 يبلغ من العمر 4.4 مليار سنة، ما يجعله أقدم نيزك مريخي في الوجود.

وقال معد الدراسة البروفيسور تاكاشي ميكوتشي، في جامعة طوكيو: "خضعت عيناتنا من NWA 7533 لأربعة أنواع مختلفة من التحليل الطيفي - طرق الكشف عن البصمات الكيميائية. ووجدنا أدلة قوية على أكسدة الصهارة، حيث تتشكل الصخور البركانية في النيزك من الصهارة، وعادة ما تسببها الصدمات والأكسدة. ويمكن أن تحدث هذه الأكسدة إذا كان هناك ماء موجود على أو في قشرة المريخ قبل 4.4 مليار سنة، خلال تأثير أدى إلى ذوبان جزء من القشرة".

ويشير التحليل أيضا إلى أن مثل هذا التأثير كان سيطلق الكثير من الهيدروجين.

وأضاف ميكوتشي: "كان من الممكن أن يسهم هذا في ارتفاع درجة حرارة الكوكب في وقت تمتع فيه المريخ بالفعل بجو عازل سميك من ثاني أكسيد الكربون".

ومنذ ما يقرب من عقد من الزمان، عُثر على نيزكين في الصحراء الكبرى بإفريقيا - NWA 7034 في عام 2011، وNWA 7533 في عام 2012.

وتعني NWA شمال غرب إفريقيا، والرقم هو الترتيب الذي تتم فيه الموافقة رسميا على النيازك من قبل Meteoritical Society، وهي منظمة دولية لعلوم الكواكب.

ولتأكيد الأصل المريخي لـ NWA 7533، أجريت المقارنات من بعثة Viking التابعة لوكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" في السبعينيات، والتي ثبتت بعض أقدم الأدوات التي صنعها الإنسان على سطح الكوكب الأحمر.

وتحتوي بعض هذه النيازك على غاز محاصر يتطابق مع الغلاف الجوي للمريخ، الذي تم تحليله بواسطة بعثة استكشاف المريخ، ناسا فايكنغ.

وفي عام 2013، جرت تأرخة NWA 7034 بعمر 2.1 مليار سنة - ثاني أقدم نيزك مريخي بعد NWA 7533.

وقال العلماء في ذلك الوقت إن النيزك يحتوي أدلة على وجود كمية من الماء، أكثر من أي نيزك مريخي آخر موجود على الأرض.

وتم التبرع بجزء من NWA 7034 لجامعة نيومكسيكو، من قبل أمريكي اشتراه من تاجر نيزك مغربي.

ونُشرت الدراسة الجديدة في Science Advances.

المصدر: ديلي ميل

تابعوا RT علىRT
RT

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق