جنوب إفريقيا توافق على نشر محطة مراقبة فضاء روسية على أراضيها

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعلن يوري روي، المدير العام لمؤسسة بحوث وإنتاج نظم الأجهزة الدقيقة التابعة لـ "روس كوسموس"، أن جنوب إفريقيا لم تذعن للضغوط ووافقت على نشر محطة روسية على أراضيها لمراقبة الفضاء.

وقال روي، "لدينا محطة تعمل في البرازيل، وهذه الثانية في جمهورية جنوب إفريقيا، التي لم تذعن للضغوط وأعلنت عن موافقتها لنشر المحطة".

ولم يحدد روي الجهة التي كانت تضغط على جنوب إفريقيا، كما لم يكشف أين سيكون موقع المحطة الثالثة.

ولكن وفقا لوثائق مؤسسة "روس كوسموس" لعام 2019 ، تخطط المؤسسة لنشر هذه المحطات البصرية الإلكترونية، في جنوب إفريقيا والمكسيك وتشيلي، للتحذير من الحالات الخطرة في المدار القريب من الأرض.

وتجدر الإشارة إلى أن المحطة التي في البرازيل تعمل منذ عام 2017. وكان من المقرر نشر محطات مماثلة في جنوب إفريقيا في الربع الثالث من عام 2019 وفي المكسيك في الربع الأول من عام 2020 وفي تشيلي في الربع الثالث من عام 2020.
وتتمثل المهمة الرئيسية لهذه المحطات في كشف وتحديد مخاطر اقتراب الأجهزة الفضائية العاملة من قطع النفايات الفضائية بما فيها مقاسات 30-35 سم ، وكذلك متابعة قطع النفايات الفضائية الخطرة التي تخرج عن مدارها على ارتفاع 50 ألف كيلومتر.

المصدر: نوفوستي

تابعوا RT علىRT
RT

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق