قبل بدء الشتاء والرغبة في تناول الطعام.. 4 طرق للتفريق بين الجوع الحقيقي والعاطفي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لمتابعة اخبار المرآة .. اشترك الان

هناك خيط رفيع بين الجوع والرغبة في تناول الطعام، حيث لا يأكل الناس دائمًا بسبب الجوع، ولكن ربما يكون أيضًا بسبب الشعور بالملل أو السعادة أو التوتر أو الإرهاق، فهذه المشاعر قد تدفعك لتناول المزيد من الأطعمة التي لا يحتاجها جسمك مما يعرضك إلى خطر السمنة أو زيادة الوزن، بالإضافة إلى بعض الأمراض مثل مرض السكري أو أمراض القلب أو ضغط الدم.

وفي حالة شعورك بالجوع العاطفي المرتبط بالانفعالات والذي يعتبر شعورا وهميا، لا تستجب له، إذ يمكنك التخلص من هذا الشعور بخطوات بسيطة، مثل شرب كوب من الماء، كذلك إذا تضمن نظامك الغذائي الأطعمة الغنية بالألياف والبروتين والنشويات المعقدة كالدقيق الأسمر فسوف تتجنب هذا الشعور حيث تشعرك تلك الأطعمة بالشبع لفترات أطول.

وللوقاية من الأمراض أو الزيادة في الوزن، فمن المهم تحديد سبب رغبتك في تناول الطعام وفقًا لطرق فعالة أشار إليها موقع «boldsky».

متى كانت آخر مرة أكلت فيها؟

إذا مرت عدة ساعات منذ تناولك إحدى وجباتك، وبدأت التفكير في تناول الطعام، ففي هذه الحالة شعورك بالجوع حقيقي وليس وهميا، ويمكنك تناول وجبتك التالية.

هل تبقى شيء من وجبتك السابقة؟

إذا كانت وجبتك محسوبة السعرات أو ذات كميات معقولة وتبقى منها شيء، وشعرت بالجوع بعد الانتهاء من تناولها بعدة ساعات فيمكنك الوثوق بأن شعورك بالجوع غير عاطفي، لذا يمكنك استكمال وجبتك دون القلق من التعرض لزيادة الوزن.

ابحث عن الأعراض الجسدية

إذا كنت تشعر بأعراض جسدية مثل تقلصات المعدة، أو المعدة الفارغة أو المجوفة، أو فقدان الطاقة، أو الرعشة، أو الضعف، فهذه إشارة إلى أنك جائع حقًا لا تتجاهلها.

افهم حالتك المزاجية

غالبًا ما يميل الناس إلى الإفراط في تناول الطعام عندما يتعرضون لانفعالات مثل الحزن والسعادة والتوتر والقلق والحزن، لذا لا تتجاهل العوامل العاطفية التي تتعرض لها وتجنب الخلط بينها وبين الجوع، وفي هذه الحالة لن تشعر بالرضاء مهما تناولت الطعام، حيث سيختفي الشعور بالجوع بصفة مؤقتة ثم يعود.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    107,736

  • تعافي

    99,555

  • وفيات

    6,278

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق