صراع شرس في ماراثون الإعادة بانتخابات «النواب» في دمياط

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

صراع شرس تشهده الساحة الانتخابية لماراثون الإعادة في انتخابات مجلس النواب بدائرتي دمياط، خاصة في ظل الحرب الشرسة التي تستعين بالمرشحين الذين فشلوا في الجولة الأولى.

ففي الدائرة الأولي والتي تضم بندر ومركز دمياط ورأس البر ودمياط الجديدة وكفرالبطيخ وتوابعها، اشتعلت المنافسة بين رجل الأعمال أيمن يوسف رخا مرشح حزب مستقبل وطن الذي يخوض انتخابات النواب لأول مرة في حياته، وبين ضياء على بصل المرشح المستقل، الذي يمتلك رصيدا شعبيا ساهم في وصوله لمرحلة الإعادة.

وتحولت مدينة كفر البطيخ لساحة حرب نظرا لسعي مرشحي الإعادة حشد أكبر عدد من الأصوات الانتخابية، حيث يسعي رخا لكسب دعم الشخصيات السياسية البارزة وكبار العائلات في كفر البطيخ باعتبارها مسقط رأسة معتمدا على كونه ابن المدينة والأحق بالتصويت لصالحه من جانب أهالي كفر البطيخ وتوبعها، بينما قالت مصادر إن بصل استطاع كسب دعم خصوم رخا ومنافسيه في عدة مناطق بكفر البطيخ، ما يجعل هذه المدينة بمثابة كلمة السر التي قد تحسم أحد مقعدي الدائرة.

أما ضياء الدين داوود النائب الحالي والمرشح المستقل فيؤكد المراقبون أن فوزه بأحد المقعدين شبه مضمون بسبب حصوله على أصوات منافسيه الثلات تجنبا لارتفاع أصوات باقي المنافسين، حيث يضطر بصل ورخا وكذلك ياسر أبوهندية المرشح المستقل لمطالبة أنصارهم بالتصويت لداود لتجنب رفع أصوات غيره من المنافسين، خاصة أن فارق الأصوات بين داود ومنافسيه الثلاث يقترب من الضعف، ما يجعله يبدو الأكثر ثقة وهدوءا نسبيا، فيما يبدو أبوهندية مفاجأة لما يتمتع به من قبول شعبي وتأييد من جانب المحامين باعتباره نقيبا لهم على مستوى المحافظة.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    112,676

  • تعافي

    101,783

  • وفيات

    6,535

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق