القوات الروسية تجرب صاروخا مضادا لحاملات الطائرات

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
صعدة برس - وكالات -
نفذت القوات الجوية الروسية اختبارا لصاروخ جديد روسي الصنع لطائرة قاذفة جديدة.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” عن مصدر عسكري قوله أن تجربة صاروخ “خا-32” تضمنت إطلاق عدة صواريخ من طراز “خا-32” من طائرة قاذفة من طراز “تو-22إم3”. وأثبت الاختبار أن الصاروخ الجديد يتمتع بالقدرات المعلن عنها، حيث أصابت الصواريخ التي أطلقتها طائرة “تو-22إم3” وسط الهدف.

وصُنع صاروخ “خا-32” لقاذفة صواريخ “تو-22إم3إم” وهي طائرة جديدة يوجد لها الآن نموذجان تجريبيان.

وأشار المصدر إلى أن صاروخ “خا-32” مخصص أولاً لمكافحة سفن السطح، وبمقدوره “قتل” حاملات الطائرات لأن اعتراضه بوسائط الدفاع الجوي التي تملكها حاملات الطائرات والسفن المرافقة لها حاليًا يعتبر أمرا بعيد الاحتمال. كما أنه قادر على تدمير أهداف أرضية بفعالية كبيرة.

ويعتبر صاروخ “خا-32” بديلا لصاروخ “خا-22” الذي تتسلح به طائرة “تو-22إم3”. ويبلغ مداه 1000 كيلومتر. ويمكن أن تبلغ سرعته حوالي 5 ماخ (5 أمثال سرعة الصوت) عندما يطير على ارتفاع يتجاوز 30 كيلومترا.

وتعتبر طائرة “تو-22إم3إم” شقيقة متقدمة لطائرة “تو-22إم3″، وهي مزودة بنظام التنشين والملاحة الجديد وإلكترونيات الطيران الجديدة وأجهزة الاتصال والرادار والتشويش الإلكتروني الجديدة. وقام نموذجها التجريبي الأول بالرحلة الجوية الأولى في 28 ديسمبر/كانون الأول من عام 2018.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق