الجيش اليمني يحرِّر مناطق واسعة غرب تعز ويقطع خطوط الإمداد لـ"الحوثي"

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
"البحر" قال إن إجمالي ما تم تحريره يُقدَّر بأكثر من 4 كلم

أعلنت قوات الجيش اليمني اليوم الأربعاء تحرير عدد من التباب والمرتفعات الحاكمة، وقطع خطوط الإمداد لميليشيا الحوثي الانقلابية في جبهة مقبنة غرب مدينة تعز، وفقًا لـ"العربية نت".

وتفصيلاً، أكد نائب ركن التوجيه المعنوي بمحور تعز العسكري، العقيد عبدالباسط البحر، أن قوات الجيش الوطني تخوض معارك مستمرة ضد ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران في أكثر من جبهة بمحافظة تعز، وسط تقدُّم ثابت للجيش، وانهيار وخسائر بشرية ومادية كبيرة في صفوف الميليشيات.

وقال العقيد البحر في تصريح نشره المركز الإعلامي للجيش اليمني: "إن وحدات من قوات الجيش الوطني تمكّنت خلال الساعات الماضية من تحرير عدد من التباب والمرتفعات الحاكمة، وقطع خطوط الإمداد للميليشيا في الجبهة الغربية بمديرية مقبنة".

وأضاف بأن من أبرز هذه المواقع تلة المطاحن، وسلسلة من التلال الصغيرة المجاورة باتجاه جبل العرف، وباتجاه البرح.

وأشار إلى أن إجمالي ما تم تحريره يُقدَّر بأكثر من 4 كلم، وتضاف إلى ما تم تحريره خلال الأيام الماضية ضمن العملية العسكرية التي انطلقت لفك الحصار الذي تفرضه الميليشيا الحوثية الإرهابية على مدينة تعز منذ أكثر من 5 سنوات.

وأكد العقيد البحر أن قوات الجيش الوطني في المحور تسير وفق الخطط العسكرية المرسومة، وتحقق المهام القتالية المطلوبة والمهام المباشرة واتجاهات الهجوم، في إطار المعركة الرامية لتحرير تعز بالكامل، وفك الحصار المفروض على سكانها.

ولفت إلى أن هناك خسائر كبيرة في صفوف الميليشيات الانقلابية التي تعيش حالة من الانهيارات الكبيرة وحالات الفرار، مؤكدًا أن العشرات من عناصر الميليشيا سقطوا بين قتيل وجريح، إلى جانب تدمير العديد من الآليات والمعدات القتالية.

وأشار إلى أن محافظة تعز على موعد مع التحرير والتطهير الكامل من ميليشيات الحوثي الإرهابية، وكسر الحصار الذي تفرضه على المدينة، وفتح المعابر وجميع المنافذ المؤدية من وإلى تعز، ووضع حدٍّ لجرائمها اليومية ضد المدنيين.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق