الصين.. نهاية مأساوية لرجل خسر أمواله في البورصة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
شبكات التواصل تبادلت مقاطع مفزعة للحادث

خسر رجل صيني أمواله في مضاربات البورصة، وبعدها أقدم على الانتحار بطريقة بشعة التقطتها كاميرا مراقبة في أحد مصانع الصلب، حيث ألقى بنفسه في فرن لصهر الحديد درجة حرارته أكثر من 1500 درجة مئوية.

وحسب صحيفة "ساوث تشينا مورنينج بوست"، يعمل الصيني وانغ لونغ، 33 عاما، في مصنع للحديد الصلب في منغوليا، وكان في دوام ليلي خلال الأسبوع الماضي، حين بحث عنه زملاؤه فلم يجدوه، وفي النهاية تبين أنه قفز في فرن لصهر الحديد.

وانتشرت على شبكات تواصل صينية مقاطع مفزعة يصعب نشرها، التقطتها كاميرات المراقبة للرجل وهو يلقي بخوذته في النار، ثم يتبعها في حفرة مصهر الحديد.

وقالت الشركة إن "وفاة وانغ قد تكون مرتبطة بخسائره التجارية، إذ كان يستثمر في سوق الأسهم".

وتبين في ما بعد أن وانغ خسر في يوم انتحاره أكثر من 60 ألف يوان أي أقل من 10 آلاف دولار.

وقال الموقع إن العديد من الصينيين يبحثون عن الربح السريع من خلال المضاربات في سوق الأسهم الصينية، والتي قد تكون أشبه بالمقامرة لبعضهم.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق