اللصوص أكبر المتضررين من كورونا.. بقاء الناس في منازلهم أحبط الخطط

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
عمليات السطو سجلت أدنى مستوياتها منذ 98 بحسب اتحاد التأمين في ألمانيا

انخفض عدد وقائع السطو إلى أدنى مستوى على الإطلاق في 2020 عندما كان الكثيرون يعملون من منازلهم؛ بسبب كورونا، بحسب اتحاد شركات التأمين في ألمانيا.

وقال الاتحاد: إن مطالبات التأمين عن عمليات السطو في ألمانيا انخفضت إلى 85 ألفاً في 2020، متراجعةً 10 آلاف عن 2019، وهو أدنى مستوى منذ بدء التسجيل في 1998.

وبحسب "الألمانية"، قال جورج اسموسن رئيس اتحاد شركات التأمين إن "التراجع في حالات السطو يرجع إلى قضاء الناس أوقاتاً أطول في منازلهم بسبب الجائحة". وأضاف: "لا يجد اللصوص فرصة لتحقيق غاياتهم". ونتيجة لذلك، فإن قيمة التعويضات عن السرقات تراجعت إلى 230 مليون يورو بانخفاض 70 مليون يورو عن العام السابق.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق