غدا.. الأقباط يحتفلون بالذكرى 53 لتجلي السيدة العذراء بحي الزيتون

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

تحل غدا الجمعة ذكري تجلي وظهور السيدة العذراء على قباب كنيستها بحي الزيتون بالقاهرة، في 2 ابريل عام 1968.

وتحيي الكنائس القبطية الارثوذكسية بايبارشيات الكرازة المرقسية بربوع مصر، الذكري خلال قداس الجمعة، يصلوات التمجيد للسيدة العذراء، وايقاد الشموع أمام ايقونات السيدة العذراء، طالبين شفاعتها ليرفع الله الوباء عن مصروالعالم.

وقال ميخائيل شكري وزوجته ايفون، لأول مرة منذ سنوات، تمر هذه الذكري الغالية على قلوبنا ونحن في منازلنا، ولم نستطع السفر للقاهرة لكنيسة السيدة العذراء بالزيتون بالقهرة، بسبب اللاجراءات الاحترازية للحماية من فيروس كورونا، ولكننا حاولنا ألا يعبر اليوم بشكل عادي، فقررنا ان نوقد شمع أمام ايقونتها في منزلنا طوال اليوم .

وكان المتنيح البابا كيرلس السادس، أصدر بيانًا في مايو عام 1968، لتأكيد تجلى السيدة العذراء في كنيسة الزيتون بداية من 2 أبريل من نفس العام، قال فيه:

«منذ مساء يوم الثلاثاء 2 أبريل سنة 1968، الموافق 24 برمهات سنة 1684، توالى ظهور السيدة العذراء أم النور في الكنيسة القبطية الأرثوذكسية التي باسمها بشارع طومانباى بحى الزيتون بالقاهرة».

وتابع البيان البابوي:«كان هذا الظهور في ليالٍ مختلفة كثيرة لم تنته بعد، بأشكال مختلفة فأحيانًا بالجسم الكامل، وأحيانًا بنصفه العلوى يحيط بها هالة من النور المتلألئ، وذلك تارة من فتحات القباب بسطح الكنيسة، وأخرى خارج القباب، وكانت تتحرك وتتمشى فوقها وتنحني أمام الصليب العلوى فيضىء بنور باهر، وتواجه المشاهدين وتباركهم بيديها وإيماءات رأسها المقدس».

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق