رد قاس من هالة صدقي على طلب زوجها إلزامها ببيت الطاعة: «موافقة بس بشرط»

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

علقت الفنانة هالة صدقي على أزمة تلقيها إنذاراً من قبل زوجها في بيت الطاعة قائلة: «الراجل بينفرد دائماً بقضايا مختلفة ومتنوعة حيث يملك هذا الابداع في إختلاق القضايا رغم أن كل القضايا التي عمد إلى رفعها خسرها جميعاً ولم ينجح سوى في تنزيل نفقة مدارس الابناء إلى النصف تقريباً».

أضافت ساخرة من دعاوى زوجها في مداخلة هاتفية خلال برنامج «كلمة أخيرة» الذي تقدمه الاعلامية لميس الحديدي على شاشة «ON«قائلة: «لكن رغم كده هو بيحاول يبدع ومتناقض، فمرة يشكرني ومرة يشتمني عبر رسائل اعتذار وتعهد بعدم تكرار تصرفاته السيئة يعود لمثل هذه التصرفات فجأة وبدون سبب ... لكن على أي حال ماشي الحال».

وتعقيباً على شكر زوجها في وقت سابق على وقوفها بجانب والدته في مرضها قالت: «شكرني وبعدين شتمني وده ممكن يكون بسبب الناس اللي حواليه اللي بيوجهوله نصايح من هذا النوع».

وحول طلبها في بيت الطاعة قالت: «أنا ست ملتزمة جداً وموافقة على فكرة بس السؤال أنا لما تزوجته كان في شقتي ولما أنجبت أولادي كانوا برضه في شقتي ففين الشقة بقى؟ هوا كعادته قالب الآية عامل الإنذار على عنوان والده كبيت للزوجية».

وعلقت ساخرة: «موافقة على بيت الطاعة بس السؤال هو في أمريكا فين الجثة ؟! أهلا بيك اتفضل بس فين الجثة وإنت في أمريكا».

وأرجعت أسباب لجوء زوجها لادوات ألغاها القانون إلى رغبته في البحث عن الشهرة قائلة: فيه ناس كده لما بتحس إن الاضواء راحت من عليها تحاول تعمل جو عشان ترجع «الشو الاعلامي» وأنا هساعده في ده ؟! هوا دائماً بيكدب كان عاوز ينقل الاطفال لمدارس حكومية وإدعى أنه ليس ضد سفر ابناءه للولايات المتحدة رغم أنه رافض تجديد جوازات السفر الامريكية«.

أتمت: زودها أوي والاطفال هما إلى بيدفعوا الثمن.. وياريته كسب أي قضية.. أول ماتلقيت الانذار بالطاعة جتلي كريزة ضحك «.

كانت الفنانة هالة صدقي قد كشفت عن تلقيها إنذارا بالطاعة من زوجها سامح سامي، ونشرت عبر حسابها الرسمي بموقع «انستجرام»، صورة من الإنذار، معلقة عليه ساخرة: «خبر سيئ لكل اللي تقدموا لي، فالزوج طلبني في بيت الطاعة، مع إنه الشهر اللي فات عمل فيديو وطلقني فيه، وصحيح هو في أمريكا وأنا في مصر فشكلها هتكون طاعة أون لاين».

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق