المشاركون في ندوة "الإسلامية" يشيدون بجهود المملكة في مكافحة المخدرات

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
شددوا على أهمية حماية الشباب من خطرها وضرورة مواجهتها بكل الوسائل

أقامت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ممثلة بمعهد الأئمة والخطباء مساء أمس الأربعاء ندوة بعنوان: مهمة خطباء الجمعة في مكافحة المخدرات.

وفي التفاصيل، استهل الندوة عبدالملك العبيد المستشار بهيئة الزكاة والضريبة والجمارك بالحديث عن جهود المملكة في مكافحة المخدرات، ودور القطاعات الحكومية في التصدي للتهريب عبر المنافذ الحدودية وقدم إحصائية مشرفة للمضبوطات عبر المنافذ.

كما تحدث الرائد أحمد الرشيد رئيس قسم الأئمة بمديرية حرس الحدود عن أهمية حماية الشباب من خطر المخدرات وضرورة مواجهتها بكل الوسائل.

وأضاف وليد الثنيان مدير إدارة التوجيه الفكري بإدارة مكافحة المخدرات بمنطقة الرياض، منوهًا بخطر المخدرات على المجتمع وما تجره من عواقب وخيمة مشددًا على حتمية تحصين الشباب.

وختم الندوة فضيلة الشيخ عبدالعزيز الشعلان مدير عام الجمعيات والمؤسسات الأهلية بوزارة الشؤون الإسلامية بالتشديد على الضرورات الخمس التي جاء الإسلام بحفظها وهي الدين والنفس والعقل والعرض والمال وما للمخدرات من أثر على تلك الضرورات إما بإضعافها أو الذهاب بها بالكلية.

وتأتي هذه الندوة في سياق الحرص على تفعيل دور الأئمة والخطباء، وما تملكه هذه الفئة الرائدة من تأثير على المجتمع من خلال منبر الجامع ورسالة المسجد، وقد تم بث الندوة لأئمة وخطباء المملكة.

وإيمانًا بقيمة المواطن، وحرصًا على تعزيز الهوية الدينية، وانطلاقًا من محور المجتمع الحيوي الذي يعد أحد محاور رؤية المملكة 2030 وحرصًا على مبدأ الشراكة والتكامل بين القطاعات الحكومية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق