الكاظمي لحلف الناتو: لن يكون العراق ساحة لتصفية الحسابات

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بحث رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي، اليوم الأربعاء، مع الأمين العام لحلف "الناتو" ينس ستولتنبيرغ، التعاون والشراكة مع الحلف بالمجالات السياسية والاقتصادية والأمنية والتجارية.

وقالت الحكومة العراقية في بيان لها، إن الجانبين بحثا إجراءات توسعة إطار عمل بعثة الناتو في العراق وفق الأولويات الأمنية العراقية وبالتنسيق المسبق مع الحكومة، وأهمية تطوير العلاقات لما فيه مصلحة الشعب العراقي واستقرار المنطقة والعالم.

وأضافت أن الكاظمي أكد أن "العراق لن يكون ساحة لتصفية الصراعات، أو منطلقا للاعتداء على أي من جيرانه".

وأوضحت أن الكاظمي أكد ضرورة التعاون مع حلف "الناتو" في دعم كفاءة وقدرات قوات بلاده ومؤسساتها الأمنية بمختلف صنوفها، لاسيما في إطار التهيئة لتأمين الانتخابات المبكرة المقبلة، وكذلك تعزيز قدراتها في الحماية من الاعتداءات "الإرهابية والإجرامية" ضد المواطنين والبنى التحتية.

من جانبه، أكد ستولتنبيرغ أن "دول حلف شمال الأطلسي ستستمر في دعم العراق الذي بإمكانه الاعتماد على دعم الحلف ودوله".

ونقل بيان الحكومة العراقية عن ستولتنبيرغ قوله، إن "البعثة في العراق هي بعثة غير قتالية وذات طابع تدريبي واستشاري بحت، وأن أي توسعة لإطار عملها سيكون وفق طلب وموافقة وأولويات الحكومة العراقية".

وأشار إلى أن "البعثة ستعتمد على القوات الأمنية العراقية لتوفير أمنها وحمايتها".

الكاظمي لحلف الناتو: لن يكون العراق ساحة لتصفية الحسابات

الكاظمي لحلف الناتو: لن يكون العراق ساحة لتصفية الحسابات

المصدر: RT

تابعوا RT علىRT
RT
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق