ضابط في البحرية الأمريكية يؤكد براءته من أعمال الشغب في الكابيتول

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

دافع ضابط في سلاح مشاة البحرية الأمريكية عن براءته في اتهامات موجهة ضده بتورطه في أعمال الشغب التي وقعت في مبنى الكابيتول يوم 6 يناير.

والميجور كريستوفر وارناجيريس، الذي أصبح في مارس أول عضو في الخدمة الفعلية يتم اتهامه فيما يتعلق بالهجوم، قدم التماسه خلال محاكمة افتراضية، ووجهت إليه تسع تهم من بينها الاعتداء على بعض الضباط ومقاومتهم وعرقلة عملهم وإعاقة إنفاذ القانون وعرقلة سير العدالة.

وبحسب المعلومات فإن وارناجيريس (40 عاما) تمركز في قاعدة كوانتيكو مشاة البحرية منذ الصيف الماضي، وعمل منذ أكتوبر 2002، وكان ضمن القوات الأميركية في أفغانستان والعراق.

ووفقا لوثائق الاتهام الخاصة به  تم التعرف على وارناجيريس من قبل زميل عمل سابق من مكتب التحقيقات الفيدرالي بعد نشر صوره أثناء اقتحام مبنى الكابيتول.

المصدر: The Hill

تابعوا RT علىRT
RT
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق