بالصور.. شلالات وتخييم وعربات مكشوفة تصنع السياحة الداخلية بالريث

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تصوير إبراهيم سرحان : تحولت القباب الأسطوانية الصخرية لجبال القهر بمحافظة الريث شرق منطقة جازان، والتي يصل ارتفاعها إلى حوالي 2014 متراً عن سطح البحر لمزار سياحي فريد من نوعه لمحافظة الريث، وذلك نتيجة الشواهد الحياتية والأساطير القديمة والنقوش الأثرية التي تعود لآلاف السنين، وامتلاك جبل القهر لروعة الطبيعة الهادئة والأشجار الكثيفة عالية الارتفاع، والوديان المحيطة بها من كل الجهات، والتي جعلت من الجبل أسطورة يقصدها الزوار والسياح وعلماء الآثار من المملكة وخارجها.

وتشهد جبال محافظة الريث وأوديتها إقبالاً كبيراً من الزوار والسياح الذين أخذوا يتوافدون على المواقع السياحية في المملكة التي تشهد اهتماماً كبيراً من الدولة، وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين، وسمو أمير جازان وسمو نائبه، اللذان خطّا أجمل الصور الإنمائية والفكرية والسياحية والاقتصادية وفق رؤية أخذت تؤتي ثمارها وتعم بنفعها.

وأبدع عدد من شباب الريث في المجال السياحي والتسويق للمحافظة ومواقعها السياحية المتميزة حيث كانت تجربة فيصل الريثي في مجال السياحة الجبلية عبر "السيارات المكشوفة والتي تقوم بعمل رحلة سياحية عبر جبال الريث فريدة من نوعها بالمنطقة.

وأوضح "الريثي" أن الفكرة انطلقت من مزرعة "منمنة" كإحدى الأفكار التي توصل إليها لتطوير السياحة الريفية من خلال استحداث هذه المركبات لنقل السائحين من وادي لجب إلى مزرعة «منمنة» أو إلى الجبل الأسود أو جبال القهر وجبال شقراء.

وأضاف "الريثي": انطلق المشروع بثلاث مركبات في الوقت الراهن، على أن تضاعف مستقبلاً من خلال أهدافه لتطوير المشروع، مرجعاً اختياره للسيارات المكشوفة لإتاحة المجال للسائحين للتصوير بحرية أكبر، ومشاهدة المناظر الطبيعية، والاستمتاع بجمال الجو، خاصة أن المنطقة تتميز بجمالها الطبيعي وبرودة أجوائها، فيما أشار إلى أن صعوبة تضاريسها قادته لاختيار سيارات ذات موديلات قديمة لأنها أكثر أماناً ولارتفاعها عن الأرض وقدرتها على تسلق الجبال.

وحظي مشروع "الريثي" بدعم من ولاة الأمر بتوجيهات نائب أمير منطقة جازان حيث وقف محافظ الريث، فيصل بن لبده على المشروع وقال إن حضوره يأتي من باب الدعم والمشاركة لأحد شباب المحافظة فيصل الريثي من خلال تدشينه مشروع سيارات الدفع الرباعي السياحية المكشوفة لخدمة السياح والسائحين من قاصدي المحافظة، حيث سلم بن لبده مفاتيح المركبات للشاب فيصل، متمنياً له التوفيق.

كما يعد وادي لجب من أهم المواقع السياحية وأبرزها ومزاراً يؤمه الزائرون من أبناء المنطقة وغيرها من مناطق المملكة على مدار العام, وهو عبارة عن صدع وانكسار في الجزء الشرقي من جبل "القهر زهوان".

ويرجع تاريخ الوادي لعصر حدوث الانكسار الإفريقي حيث ظهرت جبال ناهضة ذات صخور شديدة الصلابة تختلف عما جاورها من الجبال من حيث التركيب الصخري واللون، وهو ما يلحظه الزائر للوادي من فرق واضح بين الجبال المطلة على وادي لجب، ما يضفي نوعاً من التميز على الجبل وتفرداً واضحاً من حيث الشكل بين الجبال المجاورة له.

ويمتد وادي لجب على شكل أخدود أو صدع انكساري في الطرف الشرقي من جبل "القهر" بطول يصل لنحو 11 كيلو متراً تقريباً متجهاً من الشمال إلى الجنوب ليتقابل هذا الصدع بعد ثلاثة كيلومترات بصدع آخر يمتد لمسافة 2 كيلو متر. ويشهد وادي لجب بمحافظة الريث كغيره من المواقع السياحية بمنطقة جازان إقبالاً متزايداً من قوافل الزوار من داخل المنطقة وخارجها على مدار العام.

ويمكن للزائر أن يستقل سيارته داخل الوادي مسافة 2 كيلو متر تقريباً من المدخل وسط الوادي ليضيق بعدها ممر الوادي, لتصبح مواصلة السير على الأقدام متعة متاحة للزائرين وسط رذاذ المياه المتطاير من الشلالات والبحيرات المتناثرة بامتداد الوادي وأشعة الشمس الذهبية التي لا تزور الوادي غير سويعات قليلة عندما تصل منتصف السماء وتتعامد أشعتها على الأرض.

ويزيد المكان متعة وجمالاً حدائق الوادي المعلقة المنتشرة على جانبي الوادي بكثافة، وفي مناظر أشبه ما تكون بالخيال من أشجار النخيل وهي شامخات على ارتفاعات قد تصل إلى أكثر من 30 متراً تقريباً وسط أشجار معمّرة تشبثت بالحياة فراحت تمدّ جذورها من منتصف حافتي الوادي تقريباً لتصل إلى مجرى المياه في الأسفل لتوجد منظراً في قمة الجمال قلما يتكرر وجوده إلا في وادي لجب.

ومحافظة الريث عبارة عن جبال تكسوها الخضرة والجمال، ويعانق الضباب بعضها مثل جبال القهر، وتحتوي على العديد من المناظر الخلابة؛ حيث أصبحت مَعلماً سياحيّاً خاصة وادي لجب الذي يتميز بالخضرة وجريان المياه فيه طول السنة، وجبال القهر، ووادي وعال، والسادة، وجبل رداع وغيرها من المناطق الجميلة في محافظة الريث.

ومن أبرز المواقع في الريث، رخية وهي المركز النابض للمحافظة، وفيها السوق الشعبي الذي يقام يوم الخميس من كل أسبوع، وقرية الرأس، ومركز مقزع، وجبل القهر "الرهوة"، ومركز عمود اتران السادة وطفشة، وملاطس وغيره.

بالصور.. شلالات وتخييم وعربات مكشوفة تصنع السياحة الداخلية بالريث

بالصور.. شلالات وتخييم وعربات مكشوفة تصنع السياحة الداخلية بالريث

بالصور.. شلالات وتخييم وعربات مكشوفة تصنع السياحة الداخلية بالريث

بالصور.. شلالات وتخييم وعربات مكشوفة تصنع السياحة الداخلية بالريث

بالصور.. شلالات وتخييم وعربات مكشوفة تصنع السياحة الداخلية بالريث

بالصور.. شلالات وتخييم وعربات مكشوفة تصنع السياحة الداخلية بالريث

بالصور.. شلالات وتخييم وعربات مكشوفة تصنع السياحة الداخلية بالريث

بالصور.. شلالات وتخييم وعربات مكشوفة تصنع السياحة الداخلية بالريث

بالصور.. شلالات وتخييم وعربات مكشوفة تصنع السياحة الداخلية بالريث

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق