الولايات المتحدة تندد بالعنف في هايتي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نددت الولايات المتحدة بموجة العنف التي اجتاحت هايتي في الفترة الأخيرة، مشيرة إلى وقوع انتهاكات عديدة لحقوق الإنسان الأساسية واعتداءات على الصحافة.

وقالت السفارة الأمريكية لدى هايتي في بيان لها، إن "الولايات المتحدة تشعر بقلق بالغ إزاء وقوع ضحايا والانفلات الأمني العام الناجم عن عنف العصابات".

وشهدت البلاد موجة عنف في الفترة الأخيرة جراء حرب على النفوذ بين العصابات والاشتباكات بين عصابات والشرطة، مما أدى لنزوح آلاف الأشخاص من بعض الأحياء في المدن وأزمة إنسانية.

وقتل ما لا يقل عن 15 شخصا، بينهم صحفيان، في هجوم لمجموعة من عناصر الشرطة على المدنيين ليلة الثلاثاء، انتقاما لمقتل المتحدث باسم الشرطة غيربي جيفرار.

وقد دانت الشرطة تصرفات عناصرها، مقدمة التعازي للضحايا.

وأعلن أحد قادة العصابات المسلحة، الضابط السابق في الشرطة جيمي شيريزيير، الذي يقود حاليا اتحادا من العصابات تحت مسمى G9، الأسبوع الماضي عن انطلاق "الثورة" في البلاد ضد النخبة السياسية والاقتصادية، داعيا السكان لنهب البنوك والمحلات التجارية.

ويشتبه شيريزيير في عدد من المجازر التي قامت بها عصابته في السنوات الأخيرة. ولم تعلق الحكومة على تصريحاته الأخيرة، بينما يقول نشطاء حقوق الإنسان إن العصابات تستهدف المعارضة السياسية أكثر من الحكومة.

وكانت الأمم المتحدة قد أعربت عن قلقها إزاء الأزمة في البلاد، مشيرة إلى أن العنف وصل إلى "مستويات غير مسبوقة".

المصدر: "رويترز"

تابعوا RT علىRT
RT
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق