«زي النهارده».. وفاة النجم العالمي مارلون براندو 1 يوليو 2004

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

في الثالث من أبريل 1924 ولد مارلون براندو في أوماها، بنبراسكا، بالولايات المتحدة فلما انفصل أبواه انتقلت والدته مع أطفالها الثلاثة إلى سانتا آنا في مقاطعة أورانج بكاليفورنيا، وفى 1937 تصالح أبواه ثانية وانتقلت العائلة إلى ليبيرتيفيل بإلينوى قرب بحيرة ميتشيجان وفى 1940، تم إلحاقه بمدرسة داخلية عسكرية وطرد منها بسبب تمرده.

وفى 1943 سجّل في نيويورك لفصل دراسى في الورشة الدرامية للمدرسة الجديدة الموجّهة من قبل المهاجر الألمانى إرون بيسكاتور وكانت معلّمته فيها ستيلا أدلر التي عاشت في موسكو في أوائل الثلاثينيات.

وفى 1944 حصل على عقده الأول لعرض «أتذكّر يا أمى» وفى 1946 لعب دوراً في «مقهى تروكلن» ثمّ في «كانديدا» لجورج بيرنارد شو،وفى خريف العام ذاته شارك في «ولادة علم» وفى 1947 اختاره إليا كازان ليشارك في فيلم «عربة اسمها الرغبة»وبين عامى 1950 و1955،مثّل براندو في أفلام مهمة مثل «الرجال، وفيفا زاباتا، والبرّى، وعلى الواجهة المائية، ورجال ودمى» وفى 1952 حصل على جائزة أفضل ممثل في مهرجان كان السينمائى لدوره في فيلم «فيفا زاباتا» كما حصل عن نفس الدور على جائزة الأكاديمية السينمائية البريطانية لأفضل ممثل أجنبى وفى عام 1955، حصل على أول جائزة أوسكار له لدوره في فيلم (على الواجهة المائية).

وفى 1954 حصل على جوائز أخرى من بينها جائزة الكرة الذهبية لأفضل ممثل، وجائزة الأكاديمية السينمائية البريطانية لأفضل ممثل وجائزة أفضل ممثل في مهرجان كان السينمائى، وجميعها عن دوره في فيلم «على الواجهة المائية»تزوج براندو في أكتوبر 1957 بالممثلة آنا كاشفى ثم كان زواجه الثانى من الممثلة المكسيكية موفيتا كاستانيدا في 1960 وفى 1961، ظهر كمخرج لأول مرة في فيلم جاكس الأعوروفى 1972 جسد شخصية دون فيتو كورليونى في فيلم (العراب) أو (الأب الروحى)الذى حصل به على جائزة أوسكارثانيةوفى الفترة نفسها قام بتأدية دورمميز آخرفى فيلم «الحرق» ثم «التانجو الأخير في باريس»، وفى 1990 وبعد غياب طويل آخر عاد مع دور في فيلم «المبتدئ»، وفى 1994 نشر براندو سيرته الذاتية بعنوان (أغانٍ علمتنى إياها أمى)، وفى 1995 جسد شخصية الدكتور جاك ميكلير، في دون جوان ديماركو إلى أن توفى زي النهارده في 1يوليو2004.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق