مطالبة برلمانية بوضع خريطة للمعالم الأثرية لتشجيع السياحة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

تقدم النائب أيمن محسب، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة للمستشار الدكتور حنفى جبالى، رئيس مجلس النواب، موجه لرئيس مجلس الوزراء، والدكتور خالد عنانى، وزير السياحة والآثار، بشأن عدم وجود خريطة سياحية للمعالم المصرية، وترك الأمر للشركات السياحية هي التي تقود عملية الترويج لبعض المناطق وفقا لطبيعة عملها أو وفقا لاعتبارات خاصة بها، وتكون النتيجة تهميش بعض المناطق العظيمة جراء عدم معرفة السائح بها، سواء المحلى أو الأجنبى.

وأوضح عضو مجلس النواب، أن الخريطة السياحية لفظ يطلق على كافة المعالم السياحية التي ترغب الوزارة أو الدولة بشكل عام للترويج لها، حيث تمتلك الدولة المصرية مختلف ألوان السياحة، ما بين سياحة أثرية، دينية، شاطئية، علاجية، واستشفاء وتاريخية، وغيرها من الأنواع، وعلى الرغم من هذا الكم من المعالم الأثرية التي تعد ثروة حقيقية من الممكن أن تحقق إيرادات عظيمة، إلا أن هناك بعض المعالم الأثرية التي لا يعلم عنها أحد شيئا.

وأشار عضو مجلس النواب، إلى أن الجميع يعلم المعالم الأثرية البارزة، ولكن الفترة الأخيرة شهدت اكتشافات عظيمة وإنجازات في القطاع لها باع كبير في مجال السياحة، بالإضافة للجهود التي تبذلها الحكومة والتى لا يخفى على أحد هذا الدور، ولكن بعض هذه المعالم ما زالت غير معروفة للبعض، أو حتى لم يتم عمل أفلام وثائقية للترويج لها والاستعانة بنجوم بارزين من مختلف القطاعات للترويج لهذه المعالم العظيمة.

وطالب عضو البرلمان، الدولة أن تتبنى خطة للترويج للمعالم الأثرية، وعدم ترك الأمر بيد شركات السياحة هي التي تحدد الخريطة السياحية، وأن يكون للوزارة دور في هذا الصدد، إلى جانب ضرورة عمل أفلام دعائية لهذه المعالم الأثرية خاصة في مختلف المحافظات على مستوى القاهرة، متابعا:«الجميع على مستوى العالم يعرف الأهرامات وأبوالهول ولكن الكثير لا يعلم شيئا عن المتاحف التي يتم افتتاحها في المحافظات المختلف، وهذه الخطوة تساهم في الترويج للسياحة وخلف فرص عمل.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق