«الحويني» هاجم المفتي الأسبق.. علي جمعة: «الشاطبي» صحفيا وليس عالما (تفاصيل)

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعى فيديو، ظهر فيه الدكتور على جمعه مفتى الجمهورية الأسبق ورئيس لجنة الشؤون الدينية بمجلس النواب، مهاجما الإمام الشاطبى.

وقال الدكتور على جمعة :«الشاطبى مثل الصحفى الذي يكتب في الإسلاميات.. ده زى الصحفيين بتوعنا، هو ليس مثل العلماء الراسخين كالقرافى والزركشى وابن رشد.. ده كان واحد صحفى ، ولذلك عمر الكتب بتاعته ماادرست، لكن في الزمن الاغبر ده عملوا حاجة اسمها فقه المقاصد ووصول المقاصد.. حاجة لاتضحك منه الثكلى وتسقط منه الحبلى.. ده مالوش دعوة بالأئمة بتوعنا مثل الرافعى والنووى والزركشى القرافى ارجع لدول مش لحد معتمد» .

وفى أول رد فعل بين الإسلاميين، شن هيثم الحوينى نجل الشيخ ابو اسحاق الحوينى، هجوما حادا على الدكتور على جمعه، مفتى الجمهورية الأسبق ورئيس لجنة الشؤون الدينية بمجلس النواب .

ونشر «الحوينى» صورة من كتاب الدكتور على جمعه «ترتيب المقاصد الشرعية» على صفحته على «فيسبوك»، وقال: بالأمس ينهل الدكتور على جمعه من علم الإمام الشاطبي ويكثر من الاحتجاج بأقواله في كتابه «ترتيب المقاصد الشرعية» ويطنب في الثناء عليه ويصفه بالإمام، واليوم ينتقص من نفس الإمام ويصفه بالصحفي ،قائلا: «زي بتوع الجرايد» ولم يدخر جهدًا في الانتقاص منه والحط من شأنه .

وأضاف هيثم الحوينى: ألا إن الإمام الشاطبي علامة مجتهد من أكابر العلماء بشهادة علماء عصره ومن أتى بعدهم، ويكفيه رفعةً وشرفًا ما سطره في كتابه الجليل «الموافقات».

وتابع: وما نقموا عليه ودفعهم لانتقاصه إلا لما سطّره في كتابه «الاعتصام بالكتاب والسنة» من ذم للبدعة ونصرة للسنة.

وفى منشور اخر على «فيسبوك» استشهد «الحوينى» بمقولة لـ«الشاطبى»، قائلا: قال الإمام الشاطبي رحمه الله: كل من ابتدع في دين الله فهو ذليل حقير بسبب بدعته، وإن ظهر لبادئ الأمر في عزّه وجبروته، فهم في أنفسهم أذلاء.

إخترنا لك

0 تعليق