"الدريهم": اليوم التاسع من ذي الحجة فيه ينزل الله ويتباهى بخلقه

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
حذّر من البدع التي قد تفد عبر البوابة الرقمية

ذكر الدكتور سعد الدريهم أن التاسع من ذي الحجة من خير أيام العشر بعد يوم النحر، وهو اليوم المشهود؛ في قوله تعالى: "وشاهد ومشهود"؛ لأنه يشهد الخلائق من الحجاج وغيرهم، وفي هذا اليوم ينزل الحق سبحانه وتعالى إلى السماء الدنيا، ويباهي بخلقه الملائكة، ويشهدهم أنه قد غفر لهم.

وقال "الدريهم" لـ"سبق": صيامه كما ثبت في الصحيح يكفر سنتين ماضية ومستقبلة، وخير ما قيل فيه كلمة التوحيد: لا إله إلا الله وحده لا شريك له.. له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، ويجتهد فيه الإنسان بالدعاء.

وأضاف: يجب حفظ النفس من الذنوب والمعاصي، وتجنب ما قد يقع فيه من بعض البدع كالتعريف في عشية عرفة بالدعوة للاجتماع للدعاء والعبادة، سواء كانت فردية أو جماعية، وهذه وإن كانت غير موجودة في مجتمعنا والحمد لله إلا أنه يخاف أن تفد علينا مع الثورة الرقمية.

واختتم بالقول: نحن بدأنا نسمع ونرى بعض التداعيات للاحتفاء بهذا اليوم ببعض الجداول المعدة بتقسيم اليوم إلى فترات، وكل فترة لها نصيب من ذكر أو قراءة، وقد نبّه على بدعية التعريف بعشية عرفة الإمام محمد بن إبراهيم، والشيخ ابن عثيمين، وغيرهم من علماء المسلمين؛ لذا على الإنسان أن يقدر لهذا اليوم قدره دون غلو أو جفاء، وأن يكون في المعهود مع الاجتهاد.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق