ما قصة سؤال جبريل لإبراهيم: "هل عرفت؟" ليُجيبه بنعم!

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
"الدهاس" كشف عن الأقوال الواردة في سبب تسمية "عرفة"

أرجع مدير عام مركز تاريخ مكة الدكتور فواز علي الدهاس، قصة تسمية "عرفة" بهذا الاسم لأكثر من رواية، حسب ما جاء في الكتب، كاعتراف الناس بذنوبهم وقصة جبريل وإبراهيم.

وقال لـ"سبق": "معروف عن اللغويين أنه في الغالب الأسماء لا تُعلّل، لكن مما ترويه الكتب في هذا المجال هو أنها سميت عرفة بذلك عندما طلب إبراهيم عليه السلام من المولى أن يريه المناسك فأخذه جبريل وأوقفه على عرفة فقال: هل عرفت؟ فقال: نعم.

وأضاف: يقال سُميت عرفة بذلك لأن آدم وحواء افتقدا بعضهما بعد نزولهما من الجنة، والتقيا في هذه البقعة وتعارفا.

وأردف: يُقال أيضًا أن الناس يعترفون بعرفة بذنوبهم برجاء مغفرتها وطلب رحمة خالقهم.

وتابع: يُقال إنها سُميت بذلك للصبر على ما يكابد الحجاج للوصول لعرفة؛ لأن العُرف هو الصبر.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق