وزير خارجية البحرين لنظيره الإسرائيلي: نتطلع لتوسيع التعاون لكن حل الدولتين ضروري

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعرب وزير الخارجية البحريني عبداللطيف الزياني عن تطلع بلده إلى "توسيع وتعميق التعاون مع إسرائيل في طيف من القطاعات"، مبديا في الوقت نفسه تمسك المنامة الثابت بحل الدولتين.

وصرح الزياني، أثناء مؤتمر صحفي مشترك عقده في المنامة اليوم الخميس مع نظيره الإسرائيلي يائير لابيد بأن البحرين "اختارت السلام والحوار كخيار استراتيجي".

وأشار وزير الخارجية البحريني إلى أن زيارة لابيد التاريخية إلى المنامة تأتي على أساس ما تم إحرازه من التقدم الملموس بين الدولتين خلال العام الأخير وتؤكد "رغبتهما المشتركة في إحلال السلام والاستقرار في مختلف أنحاء الشرق الأوسط" و"التزام البحرين الصريح ببناء سلام وتعاون دافئين مع إسرائيل".

في الوقت نفسه، تطرق الزياني إلى القضية الفلسطينية، مشددا على أن تطبيق حل دولتين سيعكس أن حقوق ومصالح وتطلعات جميع الأطراف يحظى بأهمية قصوى، وتابع أن البحرين تستمر في دعوة كافة الأطراف والمجتمع الدولي إلى المضي قدما بغية تحقيق هذا الهدف.

لابيد لنظيره البحريني: حل الدولتين مستحيل حاليا ونواجه تهديدات مشتركة

بدوره، وصف لابيد نفسه بأنه "مؤيد مخلص" لحل الدولتين، وأعرب عن قناعته بأنه يمثل "حلا صحيحا للشعبين الإسرائيلي والفلسطيني".

ولفت وزير الخارجية الإسرائيلية في الوقت نفسه إلى أن تحقيق هذا الهدف مستحيل في الوقت الحالي، قائلا إنه لذلك يدعم التركيز على تحسين ظروف معيشة الفلسطينيين و"عدم إلحاق ضرر".

وشدد لابيد على أنه يدلي بهذه التصريحات كرئيس حزب "هناك مستقبل" وليس باعتباره ممثلا عن الحكومة الإسرائيلية.

كما تطرق وزير الخارجية الإسرائيلي إلى "الخطر الإيراني"، قائلا: "فرصنا مشتركة، والتهديدات التي نواجهها مشتركة أيضا ومصدرها ليس بعيدا".

وتابع أن هناك "معركة عالمية تدور حاليا بين ثقافة للحياة وثقافة للموت والدمار"، مضيفا: "مع أصدقائنا في الخليج نقود تحالفا شجاعا للمعتدلين، وهو يتطلع إلى الأمام ويخلق مستقبلا مزدهرا للاستقرار والتسامح".

المصدر: "تايمز أوف إسرائيل"

تابعوا RT علىRT
RT
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق