الأمم المتحدة وواشنطن تدينان اغتيال زعيم اللاجئين الروهينغا في بنغلادش

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

دانت الأمم المتحدة والولايات المتحدة اغتيال زعيم اللاجئين الروهينغا محب الله في بنغلادش، ودعتا سلطات البلاد للتحقيق في الجريمة.

وقالت المتحدثة باسم الأمم المتحدة ستيفاني تريمبلاي خلال مؤتمر صحفي لها في نيويورك، يوم الخميس، إن "الأمم المتحدة تدعو سلطات بنغلادش إلى إجراء التحقيق لمحاسبة المسؤولين عن ذلك".

من جهتهن قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في بيان له، إنه "حزين وقلق" على اغتيال محب الله، واصفا إياه بأنه "مدافع شجاع عن حقوق الإنسان للمسلمين الروهينغا حول العالم".

وأضاف بلينكن: "ندعو إلى تحقيق كامل وشفاف في مقتله، بهدف محاسبة مدبري هذه الجريمة الشنيعة".

يذكر أن محب الله كان قائدا لإحدى أكبر المجموعات للاجئين الروهينغا في بنغلادش، الذين غادروا ميانمار منذ عام 2017 والذين يبلغ عددهم في بنغلادش أكثر من 730 ألف شخص.

وقتل محب الله برصاص مجهولين في مخيم للاجئين في منطقة كوكس بازار بجنوب شرقي بنغلادش ليلة الأربعاء.

المصدر: "رويترز"

تابعوا RT علىRT
RT
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق