"شؤون الأسرة" يطلق حملة التقنية للكل التوعوية.. هذه أهدافها

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
بمشاركة عدد من الجهات الحكومية والأهلية والقطاع غير الربحي

يطلق مجلس شؤون الأسرة ممثلًا بلجنة كبار السن، غدًا، حملة توعوية بعنوان *التقنية للكل" بالتزامن مع مناسبة اليوم العالمي لكبار السن، الذي اختير شعاره لهذا العام "المساواة الرقمية لكل الأعمار" من قبل الأمم المتحدة، وذلك بهدف توعية كبار السن بأهمية التقنية في حياتهم وتعزيز الصورة الإيجابية التي تظهر قدرتهم على استخدام التقنية، إلى جانب تشجيع أفراد الأسرة والأصدقاء على مساعدة وتدريب كبار السن على حماية بياناتهم والتعامل مع التقنية من خلال اختيار التطبيقات المناسبة لهم، واتخاذ الإجراءات اللازمة لمواجهة التحديات التقنية التي تواجههم.

وتأتي الحملة بمشاركة عدد من الجهات الحكومية والأهلية والقطاع غير الربحي؛ حيث يشارك في تفعيلها كل من وزارات الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية والصحة والإسكان والاتصالات وتقنية المعلومات، إضافة إلى المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية وهيئة الإذاعة والتلفزيون ومركز الملك سلمان الاجتماعي وغرفة الرياض.

وتتضمن الحملة عددًا من الفعاليات المتنوعة التي تحقق مستهدفات الحملة في نشر الوعي المجتمعي حول قضايا كبار السن؛ حيث تشتمل على جلستين حواريتين؛ الأولى بعنوان دور الأسرة في توظيف التقنية الرقمية لتسهيل حياة كبار السن، بمشاركة عدد من المختصين للحديث عن الجوانب الصحية والاجتماعية والتعليمية.

وتستعرض الجلسة الثانية دور المؤسسات الحكومية والقطاعات الأهلية في تعزيز المساواة الرقمية بما يخص احتياجات كبار السن، ويشارك فيها كل من وزارتي التعليم والاتصالات وتقنية المعلومات، إضافة إلى عضو مختص من لجنة كبار السن بمجلس شؤون الأسرة، سيتم بثها في عدد من المواقع داخل المملكة.

ويستهدف نطاق الحملة مختلف وسائل الإعلام التقليدي ممثلة في الصحف الإخبارية والقنوات التلفزيونية والإذاعة، بالإضافة إلى المنصات الرقمية للمجلس وجميع الجهات المشاركة في الحملة والمهتمين بالشأن الاجتماعي، للوصول إلى فئات المجتمع المستهدفة بالحملة.

وبهذه المناسبة أوضحت الأمين العام لمجلس شؤون الأسرة الدكتورة هلا بنت مزيد التويجري أن تفعيل المشاركة في المناسبات العالمية ذات العلاقة بأفراد الأسرة وإبراز جهود المملكة محلياً ودولياً في خدمتهم من صميم أهداف عمل المجلس، التي نصّت عليها الاستراتيجية الوطنية للأسرة، من خلال العمل مع القطاعات الحكومية والخاصة من أجل تلبية احتياجات كبار السِّنّ في جميع مناحي الحياة؛ للوصول بهم إلى حياة كريمة تحفظ لهم حقوقهم ومُتطلباتهم.

من جانبها أشارت رئيسة لجنة كبار السن هدى النعيم أن الاحتفاء بهذه المناسبة تذكيـر لقيمة هذه الفئة الغالية التي قدمت خدمات جليلة للوطن؛ حيث تحثّ هذه الحملة على البرّ بالوالدين واحترام كبار السن وتقديرهم، متمنية أن تحقق أنشطة وفعاليات الحملة التي تقام في مناطق ومحافظات المملكة، مستهدفاتها في زيادة الوعي المجتمعي بقضايا واحتياجات كبار السن في المجال التقني.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق