شؤون المسجد النبوي تسخر التقنيات الحديثة بالترجمة لخدمة المصلين

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
لتمكين المسلمين غير الناطقين باللغة العربية من جميع الخدمات المقدمة

تكثّف وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي أعمالها وجهودها اليومية على مدار الساعة، حيث تقدم الوكالة المساعدة للغات والترجمة خدمات الترجمة بالعديد من اللغات وتوفير البرامج الحديثة التي تساعد في خدمة الزوار والمصلين بالمسجد على أكمل وجه.

وتسعى الوكالة المساعدة للغات والترجمة على خدمة كافة المسلمين غير الناطقين باللغة العربية وتمكينهم من الاستفادة من جميع الخدمات المقدمة، كما تسخر التقنيات الحديثة تماشياً مع تطلعات ورؤية المملكة 2030.

وحرصت الوكالة المساعدة على رسم خطتها المستقبلية وفق مهامها وعملت على تطوير أعمالها، وحققت العديد من المنجزات خلال الفترة الماضية. ومن ذلك دورها في إبراز الجهود المبذولة، وعرض خدمات الترجمة المقدمة في المسجد النبوي من خلال الحديث عبر القنوات التلفزيونية والإذاعات السعودية الرسمية، وترجمة الخدمة الإلكترونية التي تم إطلاقها في شهر رمضان المبارك والتي توضح حالة إشغال المصليات في المسجد النبوي وترجمة تطبيق الحرمين وزائرين إلى عدة لغات، إضافة إلى ترجمة رسالة الحرمين الإعلامية للنشر في قنوات التواصل الاجتماعي.

كما عملت الوكالة المساعدة على ترجمة 1,508,588 كلمة ما بين اللغات الأردية والفرنسية والملاوية والإنجليزية والهوسا والبنغالية والتركية, كما تم ترجمة 511 مادة صوتية ومرئية وترجمة 124 حديثًا صحيحًا بعدد 4 لغات ونشرها عبر قناة السنة النبوية بالتعاون مع هيئة الإذاعة والتلفزيون، وتسجيل عدد 30 حلقة باللغة الإنجليزية عن السيرة النبوية من داخل المسجد النبوي.

وحرصاً من الوكالة المساعدة على إيصال رسالة الحرمين الشريفين للعالم أجمع فقد تم ترجمة 638 محتوى للموقع الإلكتروني و1610 محتويات مترجمة للتواصل الاجتماعي, كما قامت بعرض 56 محتوى مترجمًا للشاشات الإلكترونية و616 محتوى للتطبيقات الذكية و 1784 محتوى مترجمًا عبر منصة الإنجاز (AMS), إضافة إلى 700 منشور مترجم من الخطب و371 خطبة مترجمة.

شؤون المسجد النبوي تسخر التقنيات الحديثة بالترجمة لخدمة المصلين

شؤون المسجد النبوي تسخر التقنيات الحديثة بالترجمة لخدمة المصلين

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق