وسائل إعلام: رجل حاول شراء "كلاشنكوف" عبر الإنترنت كان يهتم بمعابد يهودية في باريس

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أوقفت الشرطة الفرنسية مطلع الشهر الجاري رجلا بعد محاولته اقتناء سلاح ناري عبر الإنترنت كان مهتما بعناوين معابد يهودية في باريس والانضمام إلى مسلحين في سوريا، وفقا لوسائل إعلام.

وأشارت إذاعة RTL الفرنسية إلى أن المحققين قاموا بتحليل الاتصالات الهاتفية للمشتبه به (27 عاما) الذي تم توقيفه في إقليم سين سام دينيه  شمالي العاصمة الفرنسية باريس. وكشف المحققون أن الرجل الذي حاول شراء بندقية "كلاشنكوف" عبر "الشبكة المظلمة" (القسم السري داخل شبكة الإنترنت)، كان يقوم بـ "أبحاث مقلقة جدا" عن معابد يهودية باريسية، إلى جانب دراسته سبل السفر إلى سوريا للمشاركة في "الجهاد" هناك.

وذكرت الإذاعة، نقلا عن مصادر لها في أجهزة التحقيق، أن الرجل تم توجيه إليه في 5 سبتمبر اتهام بالانتماء إلى تنظيم إرهابي إجرامي، "بما في ذلك بسبب العثور على نصوص جهادية في منزله". لكن النوايا الحقيقية للرجل الذي ادعى أنه كان أراد شراء "كلاشنيكوف" من أجل رماية رياضية لم تكن واضحة للمحققين حتى اطلاعهم على محتوى اتصالاته الهاتفية.

وبحسب RTL فقد نجحت الإدارة العامة للأمن الداخلي الفرنسية (DGSI) في ضبط طلبية لشراء البندقية سجلها الرجل عبر أحد مواقع "الشبكة المظلمة". واتصلت بعد ذلك مصلحة الجمارك الفرنسية بنظيرتها في الولايات المتحدة، ما أتاح متابعة عملية التوريد، وتم توقيف الرجل أثناء استلامه الحقيبة الموردة بعد تفريغها من محتواها.

المصدر: RTL

تابعوا RT علىRT
RT
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق