"آل عاتي": على الدولة اللبنانية وقف عبث حزب الله الذي أضر بالأمن العربي والإقليمي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
أكد: السعودية دولة كبيرة تحتوي الجميع.. ولن تتخلى عن الشعب اللبناني

أكد المحلل السياسي مبارك آل عاتي حالة الاحتقان في الشأن اللبناني بسبب رعونة سياستها التي أوصلتهم إلى ماوصلوا إليه .

وقال "آل عاتي" عبر برنامج "ياهلا" على قناة "روتانا خليجية" إن القرارات القوية والشجاعة التي اتخذتها المملكة العربية السعودية لم تأت وليدة اللحظة، بل جاءت تراكمات أخطاء من السلطات اللبنانية المتعاقبة تجاه أمن الدولة اللبنانية أولاً، ثم تجاه الأمن الاقليمي والدول الشقيقة كافة، وعندما رصدت تخاذل السلطات اللبنانية في عدم معالجة تلك الأخطاء التي أضرت بالشعب اللبناني، ثم أضرت الأمن اللبناني، وأسقطت الدولة، وجعلتهم دويلة تحت حزب مدجج بالسلاح يدين بالولاء لدولة عدوة للمنطقة، وهي حزب الله الذي رهن دولة لبنان لدولة إيران، جعل من الواجب على السعودية أن تتصدى لما يهدد أمنها الوطني وأشقاءها الخليجيين والمنطقة ككل، خاصة أن العبث الذي يقوده حزب الله طال أمن المملكة بشكل مباشر من خلال الخبراء والميليشيات الذين يعملون في اليمن ضد السعودية وأمن المواطنين لدولة اليمن، وتعمد تصدير شحنات المخدرات والأسلحة التي ضبطت أيضاً؛ مما يعني تخاذلاً وتواطؤاً مريباً من الدولة اللبنانية تجاه هذا العبث من حزب الله وتبنيها هذه الأفعال".

وأكد أن القرارات التي اتخذتها المملكة والقرارات التي اتخذتها دول الخليج مع المملكة، ليست قرارات تضامنية فقط، مشيراً بأن خطر هذا الحزب لم يقتصر على المملكة فحسب، بل امتد إلى دول الخليج، مستشهداً بعبث "خلية العبدلي" التابعة لحزب الله في الكويت، والتي كانت تدخل السلاح الثقيل لتهديد أمن الكويت. كما أن أكثر من 13 عملية إرهابية داخل دولة البحرين كانت لحزب الله وتبناها بشكل واضح. وكذلك ضبط خلية حزب الله في الإمارات في عام 2008م؛ مما يدل على أن تهديد حزب الله لأمن الخليج واضح في ظل عدم تدخل السلطات اللبنانية لإيقافه.

ونوه "آل عاتي" بأن "المملكة دولة كبيرة تحتوي نسيجاً من جنسيات مختلفة تتخطى 200 جنسية تقيم في المملكة تتشارك معنا في التنمية من بينها الأشقاء اللبنانيون، وإن لحق المملكة (أذى) من بعضهم إلا أن المملكة تحتوي الجميع ما لم يهدد أمنها.

ولفت بأن البيان السعودي أكد أنه "لا تزر وازرة وزر أخرى" عائدة للقيم السياسية التي تؤمن بها السعودية، وعائدة أيضاً إلى أن المملكة معنية بالأشقاء اللبنانيين، مضيفاً "أحب أن أؤكد أن السعودية لن تتخلى عن الشعب اللبناني".

أخبار ذات صلة

0 تعليق