خزان الفيتامينات والمعادن.. 5 أسباب تدفعنا لتناول المزيد من البرتقال

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
يعزز جهاز المناعة ويدعم صحة العينين ويحافظ على شباب البشرة

البرتقال ليس مجرد فاكهة شتوية لذيذة، لكنه خزان هائل من الفيتامينات والمعادن التي تنطوي على الكثير من الفوائد الصحية، حيث يُنصح دائماً بتناول الفاكهة بشكل عام، بدل من شربها كعصير، لأننا بذلك نحصل على جميع الألياف الغذائية والمعادن والفيتامينات بشكل طبيعي، حسب سبوتنيك.

ويحتوي البرتقال على فيتامين C ولكن ليس فقط، ويشمل أيضاً كمية كبيرة من البوتاسيوم والكولين وفيتامين (A) والألياف الغذائية وحمض الفوليك والفيتامينات ومضادات الأكسدة القوية.

وفيما يلي الأسباب التي تجعل الخبراء ينصحون بإضافة برتقالة واحدة على الأقل يومياً إلى قائمة الطعام، بحسب healthy.walla.

1. يعزز جهاز المناعة

تحتوي كل برتقالة واحدة على 50 ملليغرام من فيتامين C، لكن لا يزال من غير الواضح وجود أي دليل إن كان ذلك يساعد على منع نزلات البرد، حيث إن فيتامين C يمكن تقصير مدة المرض يوماً واحداً في المتوسط وتعزيز الجهاز المناعي.

ويعمل فيتامين C كمضاد ممتاز للأكسدة، ما يشجع على إنتاج خلايا الدم البيضاء والوقاية من الأمراض الفيروسية.

2. يحافظ على شباب البشرة

يلعب فيتامين C دوراً مهما في إنتاج الكولاجين، المطلوب لبناء الأنسجة الضامة وشفاء الجروح والحفاظ على مظهر شاب وصحي للبشرة. وجدت الأبحاث المنشورة في عام 2007، أن بشرة المشاركين الذين تناولوا الأطعمة الغنية بفيتامين C كانت أقل عرضة للتجاعيد.

3. يدعم صحة العينين

مع مرور العمر، تتزايد فرص الإصابة بالتنكس البقعي، وهي حالة طبية يمكن أن تسبب أيضاً فقدان الرؤية والعمى.

اكتشفت دراسة أجريت لمدة 15 عاماً ونشرت في عام 2018 أن تناول البرتقال بشكل روتيني يمكن أن يقلل من خطر التنكس البقعي بنسبة 60 في المائة.

وتشير المعلومات التي تم جمعها في الدراسة إلى أن الفلافونويد الموجود في البرتقال مسؤولة عن هذا التأثير.

والفلافونويد هي مكونات موجودة في الفواكه والخضروات والتي تمنحها بما في ذلك ألوانها الفريدة، وهي مضادات أكسدة قوية بشكل خاص.

4. يحافظ على المخ

تساعد مركبات الفلافونويد نفسها في حماية الدماغ من التدهور المعرفي - وهو مفهوم واسع للعمليات التي قد تساهم، من بين أمور أخرى، في تطور أمراض مثل الخرف ومرض الزهايمر.

ووجدت دراسة نُشرت في أغسطس الماضي في مجلة الأكاديمية الأمريكية لطب الأعصاب أن الأشخاص الذين تناولوا 600 ملليغرام من مركبات الفلافونويد يومياً لديهم خطر أقل بنسبة 20% للإصابة بالضعف الإدراكي، مقارنة بالأشخاص الذين تناولوا الفلافونويد بكمية 150 ملليغراماً فقط.

5. خسارة الوزن

مثل الطماطم أو الخيار أو البطيخ، يحتوي البرتقال أيضاً على الكثير من السوائل، أكثر من 80 في المائة. بالإضافة إلى ذلك يحتوي البرتقال أيضاً على كمية لا بأس بها من الألياف الغذائية، وهو مزيج رائع للنظام الغذائي والجهاز الهضمي. كذلك فإن قيمة السعرات الحرارية للبرتقال منخفضة، وحقيقة أنه خال من الدهون تساعد أيضاً في عمليات إنقاص الوزن.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق