الخبراء يدرسون "سراديب الموتى" التي اكتشفت في فناء مدرسة بنوفوتشركاسك

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعلن مصدر في بلدية مدينة نوفوتشيركاسك بمقاطعة روستوف الروسية، أن الخبراء سيبدأون بدراسة سراديب الموتى المكتشفة في فناء المدرسة رقم 1 بشهر نوفمبر 2021.


ويشير المصدر في حديث لوكالة نوفوستي الروسية للأنباء، إلى أن هذه السراديب اكتشفت نتيجة انهيار طبقة الأسفلت في فناء المدرسة.

ووفقا للمصدر، اثار انتباه المدرس في الأول من اكتوبر المنصرم خلال درس التربية البدنية في الفناء الداخلي للمدرسة وجود انهيار عميق في طبقة الأسفلت. وعندما حضر عمال الطرق لإزالة هذه الطبقة، عثروا على غرف ذات أقبية وأبواب، جدرانها مبطنة من الداخل بالطوب الأحمر عليها تواريخ تعود لعامي 1927 و1942. هذه الغرف مرتبطة فيما بينها بشبكة ممرات تحت الأرض طولها عشرات الأمتار. واكتشفو أن الباب الحديدية لإحدى الغرف مغلق، ولا يعرف ما بداخلها.

ويقول المصدر، "تم وقف جميع أعمال الصيانة وغيرها، ومن المنتظر وصول الخبراء في هذا الشهر لدراسة هذه السراديب، لتحديد قيمتها التاريخية وتاريخ إنشائها والغرض منها.

وتجدر الإشارة، إلى أن المدرسة رقم 1 في نوفوتشركاسك بنيت عام 1908 ولكن خلال الحرب الأهلية (أعوام 1917-1923 ) حولت إلى مستشفى. بحسب مصادر معاصرة.

المصدر: نوفوستي

تابعوا RT علىRT
RT
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق