أمير الرياض بالنيابة يتفقّد مشاريع "الوطنية للإسكان" في ضاحية الجوّان

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
لتوفير 147 ألف وحدة متنوعة التصاميم والمساحات لرفع نسبة التملك للأسر السعودية

قام أمير منطقة الرياض بالنيابة الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز بزيارة لمشاريع ضاحية الجوان السكنية، الواقعة شمال الرياض التي تطوّرها، وتُشرِف على تنفيذها الشركة الوطنية للإسكان، وكان في استقباله وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان ماجد بن عبدالله الحقيل، والرئيس التنفيذي للشركة الوطنية للإسكان المهندس محمد بن صالح البطي وعدد من قيادات الوزارة والشركة.

واطّلع الأمير محمد بن عبدالرحمن على سير العمل ومستوى الإنجاز في مشاريع الضاحية البالغ عددها 14 مشروعاً تحت الإنشاء، واستمع إلى شرح مفصّل من المهندس محمد بن صالح البطي عن الضاحية والمميزات السكنية التي تقدمها للأسر السعودية وما تحتضنه من وحدات سكنية ومرافق.

وخلال اللقاء استعرض الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية للإسكان خطط الشركة المستقبلية لزيادة المعروض العقاري السكني في الرياض من خلال توفير مجتمعات سكنية جديدة في مدينة الرياض خلال الأعوام القادمة لتوفير 147 ألف وحدة متنوعة التصاميم والمساحات، بهدف رفع نسبة التملك السكني للأسر السعودية إلى 70% بحلول العام 2030 وفق مستهدفات برنامج الإسكان أحد برامج رؤية المملكة 2030.

وأكد أمير المنطقة بالنيابة على ما توليه القيادة الرشيدة من اهتمام ودعم لبرامج الإسكان وما تتضمنه رؤية المملكة من مستهدفات في قطاع الإسكان، مشيراً إلى ما تحقق في قطاع الإسكان على مستوى المنطقة وما توفره الوزارة من مشاريع سكنية بالشراكة مع القطاع الخاص أسهمت في زيادة المعروض العقاري لمستفيدي برنامج "سكني"، والتنافسية العالية بين الجهات والقطاعات الخاصة.

من جهته، أوضح وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان الأستاذ ماجد بن عبدالله الحقيل، أن ضاحية الجوان بالرياض تعد من أكبر الضواحي السكنية التي تشهدُ مدن المملكة تنفيذها، وتأتي امتداداً لـ7 ضواحٍ سكنية أخرى تخدم أكثر من 400 ألف نسمة وتوفر أكثر من 80 ألف وحدة سكنية ضمن بيئة سكنية مكتملة الخدمات والمرافق تلبي تطلعات الأسر السعودية وتحقق معايير جودة الحياة.

وأشار إلى الدعم المستمر الذي يحظى به قطاع الإسكان من قبل خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده منوهًا بدعم سمو ولي العهد الذي أسهم في مضاعفة مساحة ضاحية الجوان إلى الضعفين بإضافة 20 مليون م2 لتتجاوز مساحتها الحالية 30 مليون م2؛ بهدف زيادة المعروض العقاري السكني في مدينة الرياض.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق