شمّا بنت محمد تطلق «مبادرة تواصل» لدعم الطلبة المبتعثين

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

التقت الشيخة الدكتورة شمّا بنت محمد بن خالد آل نهيان، الطلبة المبتعثين في فرنسا، في عيد الاتحاد الخمسين للدولة، بحضور هند مانع العتيبة، سفيرة الدولة لدى الجمهورية الفرنسية.

وجاء اللقاء الذي نظمته سفارة الدولة في باريس بعنوان «ترسيخ الهوية الإماراتية»، حرصاً من الشيخة شمّا على مدّ جسور التواصل معهم، ومشاركتهم الاحتفال بالعيد الخمسين.

وقالت الشيخة شمّا، خلال اللقاء «سعيدة بلقائي معكم، ونحن خارج حدود وطننا الحبيب دولة الإمارات، لأن ما يجمعنا ليس الحدود الجغرافية، إن ما يجمعنا أكثر اتساعاً من الأرض والجغرافيا هو هوية واحدة. إن هذا اللقاء المتميز يأتي ونحن نحتفل بعيد الاتحاد الخمسين وبداية رحلة الخمسين عاماً الثانية نحو مئوية الإمارات 2071 التي وضعت القيادة الرشيدة استراتيجيات وخططاً وبرامج من أجل جعل الإمارات مركزاً للريادة العالمية».

وأضافت:

وقالت «أنتم لستم مجرد طلاب علم ومعرفة، بل سفراء للوطن، لأنكم تعكسون هوية الوطن التي يلتقيها الآخرون وبقدر انعكاس صورتكم في عيونهم ستكون رؤيتهم للمجتمع الإماراتي وستتشكل فكرتهم عن ثقافتنا وهويتنا الإماراتية».

وأعلنت إطلاق مبادرة «تواصل» عبر مؤسسات الشيخ محمد بن خالد، ووزارتي التربية والتعليم والخارجية والتعاون الدولي، لدعم المبتعثين الجدد، من أجل تخطي تحديات اللحظات الأولى للابتعاد عن الأهل والوطن، وتغيير العادات اليومية وغيرها، عبر تقديم ورش تثقيفية للمبتعثين قبل السفر، تقدم خلالها خبرات المبتعثين القدامى، وتعريفهم بالعادات المجتمعية والثقافية للدول التي سينتقلون إليها.

وقالت «إن العمل على توفير كل السبل لنجاح كل مواطن إماراتي داخل الوطن وخارجه مهمتنا جميعاً، وقيادتنا الحكيمة دائماً حريصة على الدعم الدائم لكل أبناء الإمارات لتحقيق الريادة الحقيقية». (وام)

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق