«التربية»: رخصة قابلة للتجديد لكوادر التعليم

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

دبي: محمد إبراهيم

وجهت وزارة التربية والتعليم، مؤخراً، الكوادر والهيئات في مؤسسات التعليم العام بمختلف إمارات الدولة، إلى ضرورة استكمال إجراءات الترخيص المهني باعتبارها إلزامية خلال العام الأكاديمي 2021-2022 لتتمكن تلك الكوادر من ممارسة المهنة، موضحة أنها ستمنح رخصة انتقالية يتم تجديدها في حال استمرار عدم توفر الاختبارات الخاصة بالرخصة.

وكانت الوزارة قد أعلنت في وقت سابق، أن الرخصة المهنية، شرط لممارسة مهنة التعليم، خلال العام الدراسي2021-2022، وإلزامية لجميع العاملين في القطاع.

وأكدت أن المعادلة شرط أساسي للحصول على الرخصة الانتقالية أو المعتمدة بشرط رفع رقم الطلب حتى صدور المعادلة المعتمدة، موضحة خطوات الترخيص التي تشمل طلب معادلة الشهادة العلمية ومن ثم التسجيل وإدخال البيانات على الموقع الإلكتروني الخاص بالنظام وهو: https://tls.moe.gov.ae/#!/home

وينضوي تحت الفئات في نظام الترخيص وفقاً للتعميم الصادر، المعلمين الذين يقومون بتدريس مواد ليست باللغة العربية ولا الإنجليزية؛ حيث يتوجب عليهم التسجيل في نظام التراخيص المهني، والعمل على الانتهاء من معادلة الشهادة العلمية ومن ثم ربطها في النظام، مبينة من خلال رابط فيديو كيفية إرفاق الشهادة المعادلة/المصدقة في نظام ترخيص المهن التعليمية، وبعدها الانتظار إلى حين توفر الاختبارات الخاصة بهم، فيما سيجري ترخيصهم بالرخصة الانتقالية، ويتم تجديدها في حال استمرار عدم توفر اختباراتهم.

وأفادت الوزارة بأن الهيئات التدريسية التي تقوم بتدريس مواد باللغة العربية والإنجليزية عليهم عقب التسجيل في نظام التراخيص المهنية، العمل على الانتهاء من معادلة الشهادة العلمية، المعادلة/المصدقة في نظام ترخيص المهن، ومن ثم التسجيل في الاختبارات في حال كان اختبار مادتهم متوفراً.

أما بالنسبة لفئة المعلمين الحاصلين على رخص دولية من البلدان المعتمدة في نظام الترخيص المهني فدعتهم إلى التسجيل في نظام التراخيص المهني والانتهاء من معادلة الشهادة العلمية، وإرفاقها في نظام ترخيص المهن التعليمية، مشيرة إلى أنه في حال تم الاعتراف بالرخصة الدولية يعفى المعلم من اختبارات الرخصة، وفي حالة الرفض يتوجب عليهم الخضوع لاختبارات دولة الإمارات العربية المتحدة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق