ترقب لانطلاقة "مؤتمر طب أمراض الصدر 11".. و"ولى" يكشف محاورة الـ6

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
30 طبيباً وطبيبة يشاركون "حضورياً وعن بعد".. متحدثون ورؤساء جلسات

تنطلق في الحادي والعشرين من يناير الجاري فعاليات المؤتمر الحادي عشر في "ضروريات طب أمراض الصدر" الذي دعت إليه شعبة الأمراض الصدرية بمستشفى جامعة الملك عبدالعزيز بالتعاون مع الجمعية السعودية لطب الباطنية.

وأوضح رئيس المؤتمر مدير مركز طب وبحوث النوم بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة، البروفيسور سراج عمر ولي، أن المؤتمر يبحث خلال يومين 6 محاور رئيسية هي: ارتفاع ضغط الدم الرئوي ومستجدات العلاج، وتشخيص وعلاج التليف الرئوي، والربو الشعبي المزمن ودور الأدوية الحديثة البيولوجية، وانقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم، وكيف يختلف العلاج من شخص إلى آخر ودور أجهزة السي باب في الحماية من أمراض القلب، ومرض السدة الرئوية علاج آثارها مضاعفاتها، وكورونا وآثارها على الرئتين وكيفية علاج ذلك".

وأضاف: "اللقاء يتضمن ورشة عمل عن استخدام الأشعة الصوتية في تشخيص أمراض الصدر، وأيضًا فحص التنفس وكيف يعمل وكيف يترجم".

ولفت إلى أن المؤتمر يشارك فيه 30 طبيبًا وطبيبة متحدثين ورؤساء الجلسات، مشيرًا إلى أنه تم اعتماد 14 ساعة أكاديمية كتعليم طبي مستمر من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، وسيكون الاشتراك فيه حضورياً، وكذلك عن بعد للراغبين في ذلك، داعيًا أن يخرج المؤتمر بتوصيات تثري الساحة الطبية في مجال طب أمراض الصدر.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق