صدور العدد 576 من مجلة «الجندي»

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أصدرت مجلة «الجندي» التابعة لوزارة الدفاع بدولة الإمارات، عددها الرقم 576 لشهر يناير 2022.

وتناولت المجلة في عددها الجديد باللغتين العربية والإنجليزية، بالبحث والتحليل عدداً من القضايا والموضوعات الحيوية وأهم الفعاليات والأخبار المتعلقة بوزارة الدفاع والقوات المسلحة الإماراتية.

وجاءت «كلمة الجندي» تحت عنوان «عام خير وبركة» حيث قالت فيها: «بينما كان العالم خلال عام 2021 منشغلاً يصارع جائحة «كورونا»، وما ترتب عليها من تحديات، لم تقف الإمارات مستسلمة لهذا الوباء الذي عمَّ العالم أجمع.. بل كانت يداً تحارب ويداً تبني.. عين تراقب الوطن وسعادة أهله ومن يعيش على أرضه كونهم أمانة في الأعناق وسلامتهم واجب.. وعين تنظر إلى الأفق البعيد.. إلى عنان السماء.. إلى حيث المريخ.. فسيَّر مهندسوها وفنيوها مركبة فضائية إلى هناك، لاكتشاف مكنونات هذا الكوكب وسبر أغواره. نأمل بأن يكون عام 2022 عاماً مختلفاً، نحقق فيه نجاحاً لم نحققه في الأعوام التي مضت، عاماً مملوءاً بالخير والسعادة والاستقرار..».

ويرصد العدد أبرز الأحداث السياسية والعسكرية والأمنية، وأخبار جديد السلاح والتطورات العلمية والتكنولوجية التي وصلت إليها التقنيات الحديثة والذكاء الاصطناعي في المجال العسكري.

وخصصت ملفها الرئيسي للحديث عن «يوم الوحدة ال46»، الذي يصادف 6 يناير من كل عام، وهوأحد التواريخ المهمة في مسيرة تكوين وتطور القوات المسلحة الإماراتية؛ ففي هذا اليوم تحتفل دولة الإمارات بذكرى توحيد القوات الجوية والدفاع الجوي، ويعرف باسم «يوم الوحدة»، ويوافق تشكيل أول قيادة للجناح الجوي في قوات دفاع أبوظبي عام 1974.

وفي باب «دراسات وتحليلات»، أعدّت دراسة، بعنوان: «الأفلام العسكرية وتعزيز الانتماء الوطني..«الكمين» نموذجاً، ودراسة أخرى بعنوان: «تأهيل الأسلحة البحرية لدخول حقبة الحرب الشبكية المركزية».

ونشرت في باب «لقاء العدد» حواراً مع «إيمانويل ليفاشر»، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة Arquus الفرنسية العاملة في صناعة المركبات الدفاعية المتطورة.

وأفردت المجلة مساحات من صفحاتها لاستعراض آراء وتحليلات نخبة من الكتاب الإماراتيين والعرب للحديث عن مختلف القضايا والأمور التي تهم القراء.

يشار إلى أن مجلة «الجندي» أسست عام 1973، وصدر العدد الأول منها في أكتوبر من العام نفسه، لمتابعة أخبار ونشاطات وزارة الدفاع والقوات المسلحة بدولة الإمارات.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق