شرطة رأس الخيمة تشكر أفراد المجتمع على تعاونهم

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

رأس الخيمة:«الخليج»
مرت احتفالات ليلة رأس السنة 2022 في رأس الخيمة بسلام دون تسجيل أية حوادث بليغه، عدا بعض الحوادث المرورية البسيطة التي تم احتواؤها سريعاً من قبل الفرق المختصة؛ حيث شهد الاحتفالية آلاف الأشخاص في جزيرة المرجان برأس الخيمة وعلى بعض المناطق السياحية المختلفة في الإمارة والذين توافدوا من جميع إمارات الدولة.

أوضح اللواء علي عبدالله بن علوان النعيمي، قائد عام شرطة رأس الخيمة رئيس فريق الطوارئ والأزمات والكوارث المحلي في رأس الخيمة، أن عمليات التنسيق بين الجهات المعنية في الإمارة خلال احتفالات ليلة رأس السنة، أسهمت بشكل كبير في تقليص السلبيات، وتحقيق الأهداف المرجوة وتقديم خدمات أمنيه بجودة وإتقان لأفراد الجمهور، خاصة أن الاحتفالات تأتي وسط وباء كورونا المستجد «كوفيد 19».

وتقدم قائد عام شرطة رأس الخيمة، بالشكر لكل فرق العمل الشرطية والأمنية وكل رجال القطاع الأمني الذين تواجدوا على مدار اليوم لتأمين الاحتفالات والتدقيق على جميع اشتراطات السلامة والصحة والإجراءات الوقائية بين الجمهور لينعم الجميع بالصحة والسلامة، وتمنى للجميع عاماً سعيداً وسنة حافلة بالخير والأمن والأمان على دولة الإمارات العربية المتحدة.

وكان العميد عبدالله خميس الحديدي نائب قائد عام شرطة رأس الخيمة، قد تفقد الاستعدادات النهائية لتنظيم الإجراءات الأمنية لاحتفالات رأس السنة الميلادية برأس الخيمة، خلال الساعات الأخيرة قبل موعد انطلاق فعاليات الاحتفالات ببدء العام الجديد 2022، وذلك بحضور كبار ضباط القيادة وجميع المعنيين بتأمين الاحتفالات.

واطلع على التجهيزات الأمنية لمراقبة موقع الاحتفالات، مستمعاً إلى شرح تفصيلي قدمه العميد عبدالله منخس مدير عام العمليات الشرطية رئيس اللجنة الدائمة لتأمين الاحتفالات والفعاليات في الإمارة، حول الموقف العام بالتنظيم الأمني، بما يضمن تحقيق الجاهزية والاستعداد والاستجابة وتعزيز الأمن والأمان في موقع الاحتفالات برأس الخيمة، وأماكن توزيع الدوريات المرورية، وتسهيل انسيابية الحركة المرورية في كافة الطرق المؤدية إلى موقع الاحتفالات، والنقاط الأمنية، والمستشفيات الميدانية، فضلاً عن الجاهزية والاستعداد للشركاء والدفاع المدني.

ونشرت شرطة رأس الخيمة نحو 95 دورية مرورية ومدنية، ودراجات مرورية ومركبات الإسعاف والتدخل السريع كما تم نشر الدوريات السياحية وبفضل تعاون الجمهور وأفراد المجتمع مرت الاحتفالية بكل سهولة كما جعلت الاحتفالات آمنة للجميع.. وهذا يعود للتحضيرات التي سبقت الاحتفالية والجهود التي بذلتها اللجنة الدائمة لتأمين الاحتفالات والفعاليات في الإمارة والتي يشكرون عليها وفرق العمل الميدانية جميعها دون استثناء، مما أدى إلى خروج مناسبة رأس السنة بنجاحات فاقت التوقعات، وللعلم فقد تلقت غرفة العمليات بشرطة رأس الخيمة 2001 بلاغ لعدد من المواضيع البسيطة والاستفسارات المتفرقة حول احتفالات الإمارة.

وتركزت جهود الشرطة والقطاع الأمني على تنظيم حركة السير، وضمان انسيابية المرور، وحفظ الأمن، والتقليل من الظواهر والسلوكيات السلبية التي تؤدي إلى مضايقة الجمهور ومستخدمي الطريق في مختلف المواقع والمرافق العامة بالتعاون مع الإدارات الشرطية ذات الصلة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق