تعادل «محبط» للوحدة والجزيرة في السباق نحو الدوري

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
  • العين المستفيد الأكبر من «الديربي»

أبوظبي: محمد مصطفى

جاء التعادل الإيجابي 1-1، الذي آلت إليه مباراة ديربي أبوظبي بين الوحدة والجزيرة، بمثابة الخسارة للفريقين في صراع المنافسة على درع دوري أدنوك للمحترفين، لكونه قدم هدية ختام السنة للعين المتصدر الذي وسع الفارق بينه وبين الوصيف إلى 9 نقاط، ومع البطل السابق إلى 10 نقاط.

وأوفت القمة بوعودها على الرغم من غياب علي مبخوت هداف الجزيرة، والبرتغالي فابيو مارتنيز مايسترو الوحدة. وجاءت المباراة المفتوحة ممتعة ومثيرة على مدار الشوطين، وشهدت عدداً كبيراً من الفرص خاصة لأصحاب الأرض، وتألق قائد الجزيرة علي خصيف وتصدى لثلاث فرص خطرة للعنابي.

وبالنظر إلى إحصائيات المباراة نجد أن «العنابي» كان الطرف الأفضل بالأرقام، حيث استحوذ بنسبة 52.3 مقابل 47.7، وسدد 17 تسديدة منها 3 في المرمى، مقابل 9 للجزيرة وله 3 فرص ضائعة مقابل صفر للضيوف.

وكان الوحدة الأفضل في الفرص أيضاً، ولكن الجزيرة تفوق في استغلال المساحات التي تركها «العنابي»، وشكل خطورة في عدد من المرتدات السريعة عن طريق الكرات الطويلة خلف المدافعين.

وشهدت المباراة استمرار المالي عبدالله ديابي في التسجيل للجزيرة، ووصل إلى الهدف الخامس بتسجيله الهدف الأول في المباراة بصناعة مميزة من عبدالله رمضان الذي تألق في اللقاء.

ولكن الظهور الأفضل كان للبرازيلي جواو ماركوس المقيم في صفوف الوحدة، والذي منع خسارة فريقه بأول بصمة له في الدوري هذا الموسم، حيث تسلم كرة طويلة من محمد برغش وسددها وهو في وسط 3 من مدافعي الجزيرة، لم يفعل معها خصيف شيئاً، وكان ذلك في الدقيقة 88 بعد 9 دقائق فقط من نزوله لأرض الملعب مكان إسماعيل مطر في الدقيقة 77. ويذكر أن ماركوس شارك بديلاً في 4 مباريات في الدوري بواقع 78 دقيقة.

ووصف الفرنسي جريجوري مدرب الوحدة شعوره في انتهاء المباراة بالتعادل الغريب والمختلط، مبيناً أن «العنابي» كان بإمكانه الفوز وحصد نقاط المباراة.

وقال مدرب الوحدة: «سيطرنا على الكرة بشكل جيد للغاية في الشوط الأول، وأضعنا العديد من الفرص، ولكنا ارتكبنا عدداً من الأخطاء أدت إلى فقداننا الكرة، وأدت إلى التسجيل علينا في ختام الشوط».

وتابع: «واصلنا السيطرة على الكرة في الشوط الثاني، حتى تكللت جهود لاعبينا بتسجيل هدف التعادل».

وأعرب الهولندي كايزر عن شعوره بالإحباط لإدراك الوحدة التعادل في الدقائق الأخيرة، وأرجع الخروج بنقطة في الديربي إلى غياب الحلول عن فريقه في المباراة. وقال: «قدمنا أداء جيداً في الشوط الأول، وتحكمنا في مجريات المباراة، ونجحنا في تسجيل هدف التقدم بتمريرة مميزة من عبدالله رمضان إلى ديابي».

وأوضح مدرب الجزيرة أن فريقه لم ينجح في تنفيذ الهجمات المرتدة في الشوط الثاني بالصورة المثالية. وقال: «كنا بحاجة أكثر لتمرير الكرة بشكل أكثر إبداعاً في خط الوسط، وهذا ما لم يحدث واكتفينا بالدفاع».

ويرى كايزر أن النتيجة محبطة، ولكن يتوجب على فريقه نسيان مباراة الديربي؛ لأن الفريق سيخوض مباراتين خلال أيام قليلة أمام كلباء وشباب الأهلي، وبالتالي فلا وقت للشعور بالإحباط.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق