كلباء يكسب «الكلاسيكو» ويواصل رقمه القياسي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

متابعة: نزار جعفر

كسب اتحاد كلباء «كلاسيكو» الساحل الشرقي، وأكد علوّ كعبه بالفوز الذي انتزعه من جاره خورفكان بهدف وحيد حمل توقيع الظهير عمر الخديم، خلال المباراة التي جمعتهما على استاد صقر بن محمد القاسمي في ختام مواجهات الجولة 12 من دوري أدنوك للمحترفين، ليواصل «النمور» التفوق على «النسور» في عصر الاحتراف ويرفع الفريق رصيده إلى 18 نقطة، ويقفز إلى المركز السادس ويواصل رقمه القياسي في عدم الخسارة للمباراة ال11 على التوالي.

حظيت المباراة بطابع حماسي أكثر من الجانب الفني، وكانت الأفضلية والخطورة للأصفر الكلباوي خاصة في ظل النقص العددي المبكر الذي طرأ في صفوف منافسه خورفكان عند الدقيقة 22 بطرد المهاجم البرازيلي دوجلاس تانكي بسبب التهور والعنف غير المبرر وارتكابه مخالفتين في غضون عشر دقائق نال على إثرهما بطاقتين صفراوين كانتا كفيلتين بمغادرة الملعب وقلب الطاولة على فريقه الذي لعب قرابة ال70 دقيقة بعشرة لاعبين.

وأكد الأوروجوياني خورخي داسيلفا مدرب اتحاد كلباء، سعادته بالفوز على جاره خورفكان وكسب ثلاث نقاط مهمة في سلم الترتيب ستمنحه الفريق المزيد من الدعم والمعنويات وستكون لها ردات فعل إيجابية في المباريات القادمة.

مباراة صعبة

ولفت إلى أن المباراة كانت صعبة ومغلقة، والطرد المبكر أراح كلباء كثيراً وساعد اللاعبين على تقديم مباراة جيدة، وقال: «حاولنا تسجيل هدف مبكر يريح الأعصاب، إلا أن التنظيم الدفاعي الذي انتهجه المنافس صعّب من المهمة، ومع ذلك سعينا بقوة للفوز لكي يكون الفريق قريب أكثر من فرق المقدمة».

وأضاف: «اللاعبون أدوا ما عليهم، وقاتلوا بقوة واستحقوا العلامة الكاملة للجولة الثانية على التوالي والوصول إلى النقطة الثامنة عشرة في المسابقة، الجهاز الفني راضٍ على أداء الفريق، ونطمح للأفضل خاصة وأن الفوز أهم من الأداء وكرة القدم تحسب بالنقاط».

في الجانب الآخر، أبدى عبد المجيد النمر مدرب خورفكان، تحسره على الخسارة الجديدة التي مني بها فريقه أمام جاره كلباء، بعد أن كان يتطلع لتحقيق نتيجة إيجابية توقف سيل النتائج السلبية الأخيرة وتكون بداية لانطلاقة جديدة في المسابقة، وأشار إلى أن فريقه بدأ المباراة بشكل جيد ومتوازن قبل حالة الطرد المفاجئة التي تعرض لها اللاعب دوجلاس وكانت بمثابة نقطة التحول وقلب موازين المباراة في وقت كان خورفكان الأقرب للتسجيل والتقدم من واقع الأداء.

وأنهى بقوله: «عموماً علينا مواصلة العمل وتصحيح بعض الأخطاء والتفاصيل الدقيقة التي تحسم المباريات مع زيادة الفاعلية الهجومية، حتى يقدم النسور الأداء الأفضل الذي يمنحهم فرصة الوصول إلى النتائج المطلوبة وتحقيق الأهداف المرجوة».

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق